المالكي يوجه من الكوت بمعالجة الأضرار التي لحقت بالبنى التحتية جراء الفيضانات.. المطلك لأوستن وبيكروفت: على الادارة الاميركية التزام اخلاقي ازاء الاحداث الجارية.. دخول مجموعة ثانية من مسلحي العمال الكردستاني..
بواسطة admin بتاريخ 15 مايو, 2013 في 08:12 ص | مصنفة في الشرق الأوسط, فيديو | التعليقات مغلقة

المالكي يوجه من الكوت بمعالجة الأضرار التي لحقت بالبنى التحتية جراء الفيضانات.. المطلك لأوستن وبيكروفت: على الادارة الاميركية التزام اخلاقي ازاء الاحداث الجارية.. دخول مجموعة ثانية من مسلحي العمال الكردستاني..

(حصري) – بغداد

وجه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، اليوم الأربعاء، بمعالجة جميع الأضرار التي لحقت بالبنى التحتية في محافظة واسط بسبب الفيضانات، فيما شدد على ضرورة النهوض بالقطاع الزراعي من خلال استغلال المبادرة الزراعية. من جانبه، أكد نائب رئيس الوزراء صالح المطلك لقائد قيادة المنطقة الوسطى للجيش الاميركي الجنرال لويد اوستن والسفير الامريكي لدى بغداد ستيفن بيكروفت، اليوم الاربعاء، أن الادارة الاميركية يترتب عليها التزام اخلاقي ازاء الاحداث الجارية في العراق، فيما عبرت الولايات المتحدة الاميركية عن القلق ازاء سير الاوضاع في سوريا وانعكاساتها على العراق والمنطقة. من جهة اخرى، أعلن حزب العمال الكردستاني، اليوم الأربعاء، عن وصول مجموعة ثانية من مقاتليه إلى المناطق الحدودية في محافظة دهوك، مؤكداً أن عملية انسحاب المجموعة استغرقت تسعة أيام. امنياً، أدت هجمات قنابل في مناطق شيعية ببغداد وفي شمال العراق الى مقتل أكثر من 35 شخصا اليوم الاربعاء بعد أسابيع من العنف من جانب مسلحين اسلاميين سنة مصممين على إشعال المواجهات الطائفية.

وجه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي، اليوم الأربعاء، بمعالجة جميع الأضرار التي لحقت بالبنى التحتية في محافظة واسط بسبب الفيضانات، فيما شدد على ضرورة النهوض بالقطاع الزراعي من خلال استغلال المبادرة الزراعية.

وقال المالكي خلال حضوره حفل توزيع المنح العاجلة بين المتضررين جراء السيول والأمطار في الكوت، “إن الحكومة وجهت بمعالجة كافة الأضرار التي لحقت بالبنى التحتية والطرق والآليات والمزارع في واسط بسبب الأمطار والسيول القادمة من إيران”، مبينا “أن مبالغ التعويضات التي وزعت بين الأسر المتضررة بواقع أربعة ملايين دينار لكل أسرة، ليست منة من الحكومة بل واجب عليها تجاه أبنائها”.

وأكد المالكي “أن الحكومة وجهت عدد من الوزارات باتخاذ التدابير والاحتياطات اللازمة في حال دخول كميات كبيرة من السيول القادمة من إيران في المستقبل، من خلال مد أنابيب كبيرة تحت الطرق العامة وفتح قنوات لتصريف المياه”، داعيا إلى تحويل “الضرر إلى استثمار وذلك من خلال خطة الحكومة لإعادة توزيع الأراضي بين الفلاحين بمساحات متساوية”.

وشدد المالكي على ضرورة “النهوض بالقطاع الزراعي من خلال استغلال المبادرة الزراعية والاستفادة من القروض الميسرة للفلاحين لإنشاء مشاريع حيوانية ومعامل تعليب ومعامل للصناعات التحويلية”، لافتا إلى “أن الحكومة أرسلت عددا كبيرا من خريجي كليات الزراعية للبلدان المتقدمة في القطاع الزراعي للحصول على شهادات عليا للماجستير والدكتوراه”.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي اقترح، اليوم الأربعاء، على الفلاحين المتضررين بسبب السيول والأمطار، أما إعادة بناء منازلهم المتضررة أو تشييد مجمعات سكنية لهم، فيما طالب بجرد الأضرار الناجمة عن السيول والأمطار من اجل سرعة التعويض.

ووصل المالكي، اليوم الأربعاء، إلى مدينة الكوت مركز محافظة واسط، لتوزيع المنح العاجلة بين المتضررين جراء السيول في المحافظة.

وكان مجلس الوزراء خصص، في 7 أيار 2013، 15 مليار دينار لتعويض المتضررين من مياه الأمطار في محافظات واسط والديوانية والمثنى وميسان.

يذكر أن بعض المحافظات العراقية شهدت خلال الأيام الماضية، لاسيما الناصرية وميسان والكوت إضافة إلى أطراف بغداد، هطول أمطار غزيرة وسيول مما أدى إلى غرق شوارعها وتلف بعض المحاصيل الزراعية، كما واجتاحت سيول قادمة من إيران أراض شاسعة في محافظتي ميسان وواسط، فيما غرقت شوارع مدينة العمارة بالأمطار التي هطلت مؤخراً.

المطلك لأوستن وبيكروفت: على الادارة الاميركية التزام اخلاقي ازاء الاحداث الجارية
أكد نائب رئيس الوزراء صالح المطلك لقائد قيادة المنطقة الوسطى للجيش الاميركي الجنرال لويد اوستن والسفير الامريكي لدى بغداد ستيفن بيكروفت، اليوم الاربعاء، أن الادارة الاميركية يترتب عليها التزام اخلاقي ازاء الاحداث الجارية في العراق، فيما عبرت الولايات المتحدة الاميركية عن القلق ازاء سير الاوضاع في سوريا وانعكاساتها على العراق والمنطقة.

وقال المطلك في بيان صدر عقب استقباله في مكتبه، اليوم، الجنرال لويد اوستن الذي يزور العراق في اطار جولة له في المنطقة، “إنه بحث مع اوستن بحضور السفير الاميركي ستيفن بيكروفت مجمل العلاقات الثنائية بين حكومتي بغداد وواشنطن والاتفاقات المبـرمة بين الحكومتين فيما يتعلق بالجوانب الامنية والخدمية”.

وأشار المطلك إلى “أن الادارة الاميركية يترتب عليها التزام اخلاقي ازاء الاحداث الجارية في العراق والتي نتج بعضها بسبب الاحتلال عام 2003 وما تبعه من مشكلات انهيار الانظمة الادارية للدولة العراقية وتحطيم البنى التحتية وتراجع الخدمات الى مستوى غير مقبول”.

وشدد المطلك على “اهمية تفعيل اتفاقية الاطار الاستراتيجي والتعاون في مجالات التدريب ورفع مستوى الخبرات الامنية والعلمية والانسانية”.

وأكد نائب رئيس الوزراء “أن العراق والمنطقة العربية والاقليمية ككل يواجهون اليوم تحديات ومشكلات معقدة يمكن ان تتطور بالاتجاه الخطير ما يؤدي الى زعزعة الامن وانهيار البنى الاقتصادية لدول المنطقة”.

من جانبه عبر الجنرال اوستن عن “قلق الولايات المتحدة الاميركية ازاء سير الاوضاع في سوريا وانعكاساتها على العراق والمنطقة برمتها”.

وكان رئيس الوزراء نوري المالكي أكد أمس الثلاثاء، لقائد القيادة الوسطى للقوات الأميركية الجنرال لويد أوستن الذي يزور بغداد حاليا، ضرورة مواجهة تنامي حركات التطرف و (الإرهاب) في المنطقة، وزيادة التنسيق بين البلدين بشأن مختلف تطورات المنطقة سيما الأزمة السورية.

دخول مجموعة ثانية من مسلحي العمال الكردستاني
أعلن حزب العمال الكردستاني، اليوم الأربعاء، عن وصول مجموعة ثانية من مقاتليه إلى المناطق الحدودية في محافظة دهوك، مؤكداً أن عملية انسحاب المجموعة استغرقت تسعة أيام.

وقالت قيادة الدفاع الشعبي الكردستاني الجناح المسلح لحزب العمال الكردستاني، “إن المجموعة الثانية لمقاتلي حزب العمال الكردستاني وصلت صباح اليوم، إلى داخل الحدود العراقية في محافظة دهوك”، مبيناً “أن المجموعة المنسحبة تتألف من 15 مسلحاً بينهم 5 مقاتلات نساء”.

وكان حزب العمال الكردستاني أعلن، أمس الثلاثاء، عن وصول أول مجموعة من مقاتليه المنسحبين من تركيا إلى الأراضي العراقية، مشيراً إلى أن عملية الانسحاب ستستمر خلال الأيام المقبلة.

وأضاف البيان “أن المجموعة انسحبت من منطقة بوتان التابعة لويلاية شرناخ الكردية التركية”، لافتاً إلى “أن عملية الانسحاب استغرقت 9 أيام”.

يشار إلى أن مجلس الوزراء أعلن، أمس الثلاثاء، “أن العراق سيقدم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي بشأن تواجد عناصر حزب العمال الكردستاني داخل أراضيه”، وفيما كلف وزارة الخارجية بإبلاغ الجانب التركي اعتراض الحكومة على ذلك، أكد حق العراق في الدفاع عن سيادته واستقلاله بما يراه مناسباً.

وتشير مصادر بحزب العمال إلى “أن عملية انسحاب مسلحيه إلى داخل الأراضي إقليم كردستان العراق قد تستغرق مدة طويلة، لكون المقاتلين ينسحبون سيراً على الأقدام ولا يستعملون أية وسائل نقل”، فضلاً عن “أن المقاتلين ينتشرون في مناطق واسعة امتداداً من الحدود العراقية وإلى البحر الأسود، كما أنهم يتعاملون بحذر من نوايا تركيا لذلك فإن عملية الانسحاب تتم بتخطيط عال ومجموعات صغيرة”.

وبحسب التقديرات يبلغ عدد مقاتلي حزب العمال الكردستاني في تركيا نحو 2000 مقاتل، إضافة إلى 2500 مقاتل يتمركزون في القواعد الخلفية في شمال العراق، ويحتفظ الحزب بعدة مواقع في المناطق الجبلية الوعرة الواقعة على الشريط الحدودي العراقي التركي منذ ثمانينيات القرن الماضي.

يذكر أن المواجهات المسلحة بدأت بين الطرفين في منتصف ثمانينيات القرن الماضي، عندما أخذ الحزب الكردستاني سبيل المواجهة المسلحة مع الجيش التركي لتحقيق حكم ذاتي لكرد تركيا البالغ عددهم أكثر من 20 مليون بحسب مصادر غير رسمية، وتفيد مصادر حكومية تركية أن الصراع بين الجانبين المتواصل منذ سنوات، خلف أكثر من 40 ألف قتيل من الطرفين، فضلاً عن تدمير مئات القرى وتهجير آلاف الأسر.

مقتل أكثر من 35 في سلسلة هجمات متفرقة
أدت هجمات قنابل في مناطق شيعية ببغداد وفي شمال العراق الى مقتل أكثر من 35 شخصا اليوم الاربعاء بعد أسابيع من العنف من جانب مسلحين اسلاميين سنة مصممين على إشعال المواجهات الطائفية.

وبلغت التوترات بين الاقلية السنية والغالبية الشيعية التي تقود العراق الان أعلى مستوى منذ انسحاب القوات الاميركية في عام 2011 فيما تتعرض العلاقات لمزيد من الضغوط يوما بعد آخر نتيجة للصراع الطائفي الى حد كبير في سوريا.

وقالت الشرطة ان سلسلة تفجيرات سيارات ملغومة ضربت أحياء شيعية في أنحاء العاصمة العراقية بغداد مساء اليوم مما ادى الى مقتل 22 شخصا على الاقل واصابة العشرات.

وقال جبار الربيعي وهو شرطي في مكان الحادث بمدينة الصدر في بغداد “شاهدت وميضا لامعا تلاه انفجار قوي هز المبنى. تحطم الزجاج في كل مكان وهرع الناس على الفور الى مكان الحادث وبدأوا اجلاء الجرحى والقتلى”.

وبثت قناة تلفزيونية لقطات من حي الزعفرانية حيث لحقت اضرار بالعديد من المنازل وكانت النيران مشتعلة في العديد من السيارات.

وقامت سيارات الاسعاف باجلاء الضحايا وركض رجل يحمل طفلا مصابا.

وفي وقت سابق قتل عشرة اشخاص حين انفجرت سيارتان ملغومتان بالقرب من مبان حكومية في مدينة كركوك الغنية بالنفط والتي تقطنها أعراق مختلفة.

وفجر مهاجم انتحاري يقود دراجة نارية نفسه قرب دورية للشرطة في شمال بغداد مما أسفر عن مقتل اثنين على الأقل من الشرطة.

وقالت الشرطة ومصادر طبية إن قنبلة على جانب طريق قتلت شرطيا وأصابت اثنين آخرين في بلدة قرب الموصل التي تبعد 390 كيلومترا شمالي بغداد.

وتشهد العلاقات بين الشيعة والسنة والاكراد في العراق توترا متزايدا منذ انسحاب القوات الاميركية من البلاد في ديسمبر/ كانون الاول 2011.

وتعاني الحكومة الائتلافية المكونة من الشيعة والسنة والاكراد من خلافات بشأن كيفية اقتسام السلطة.

لكن الصراع في سوريا حيث تحاول المعارضة من الغالبية السنية الاطاحة بالاسد زاد من الضغوط على التوازن الطائفي الحساس في العراق.

ورغم أن العنف أقل بكثير من ذروة أعمال القتل الطائفية في 2006 و2007 لا يزال المسلحون الاسلاميون السنة يشنون هجمات شبه يومية في محاولة لتقويض الحكومة التي يقودها الشيعة.

وتحاول جماعة دولة العراق الاسلامية الجناح المحلي لتنظيم القاعدة ومسلحون سنة آخرون استخدام الحرب في سوريا لكسب شرعية واستغلال الاحباطات بين السنة العراقيين على امل استعادة اراض خسروها اثناء المعركة الطويلة مع القوات الاميركية.

نبذة عن admin -

التعليقات مغلقة.

مكتب مفوضية كندا، ندوة تثقيفية، الانتخابات العراقية، سكاربورو المفوضية، العليا، الانتخابات، العراق، الحملات، الانتخابية المرجعية، الدينية، العليا، التعايش، السلمي، الكراهية، البغضاء مجلس الوزراء، العراقي، مشروع، قانون، الحرس الوطني روسيا المحكمة، الاتحادية، العليا، العراق، تؤكد، نص، الدستور، الانفصال المفوضية، العليا، المستقلة، الانتخابات، بطاقات، الناخبين، مخيمات، النازحين مجلس الوزراء، العراقي، جلسة، الاعتيادية، العبادي العبادي، اجتماع، لجنة، الطاقة، الوزارية الشرطة التركية، الغاز المسيل للدموع، خراطيم المياه، المتظاهرين، إسطنبول، مفوض حقوق الانسان، مجلس اوربا زيارة، وفد قنصلي، السفارة العراقية، تورنتو، انجاز المعاملات اشتباكات، أنصار، الرئيس المصري المعزول، معارضيه، القاهرة، محافظات المالكي، العراق تأجيل، محاكمة مبارك، القصور الرئاسية، الدراسة، المنشآت التعليمية وزير الخارجية، الكندي، بغداد دي ميستورا، استئناف، المفاوضات، السورية، جنيف ممثل، المرجعيّةُ، الدينيّةُ، العُليا، نصائح، ارشادات، القادة، الاداريين المرجعية، الدينية، العليا، المتصدين، المسؤولية،مراقبه، الحسنات، الاموال المرجعية، الدينية، العليا، دعم، المقاتلين، معنوياً، مادياً، إعلامياً المرجعية، الدينية، العليا، الزائرين، كربلاء، مصير، العراق، المنطقة سوريا الفيفا، نقل، مباراة، السعودية، فلسطين قطر الاتحاد الأوربي، عقوبات، روسيا المرجعية، الدينية، العليا، الالتزام ، مستحقات، الحشد الشعبي، تكريم، شهدائه المرجعية، الدينية، العليا، توصيات، الحشد الشعبي، تدين، قتل، المصريين، الاقباط، داعش المرجعية، الدينية، العليا، الاصلاحات، تفرد المرجعية، الدينية، العليا، السياسيين، الخلافات، الازمة