فريق التحقيق التركي ينهي تفتيش القنصلية السعودية.. وزراء أوربيون يلغون مشاركتهم في منتدى اقتصادي سعودي
بواسطة admin بتاريخ 18 أكتوبر, 2018 في 07:56 ص | مصنفة في اقتصاد, فيديو, ملفات وتقارير | التعليقات مغلقة

فريق التحقيق التركي ينهي تفتيش القنصلية السعودية

(حصري) – باريس/ اسطنبول

فتش محققون أتراك القنصلية السعودية في اسطنبول ليلا للمرة الثانية في إطار تحقيق بشأن اختفاء الصحفي جمال خاشقجي، بينما تراجع وزيرا مالية فرنسا وهولندا عن حضور قمة استثمارية بالرياض في خضم الانتقادات العالمية للمملكة. وينضم لومير وهويكسترا بهذه الخطوة إلى عدة دبلوماسيين ورجال أعمال عالميين قرروا مقاطعة المنتدى الاقتصادي السعودي. من جهته قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين إن خططه لحضور مؤتمر للاستثمار في الرياض الأسبوع المقبل سيعاد النظر فيها. وذكر متحدث باسم الحكومة البريطانية أن وزير التجارة ليام فوكس لن يحضر المؤتمر.

أنهى فريق التحقيق التركي المشارك في مجموعة العمل المشتركة بخصوص اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي، صباح اليوم الخميس، أعماله في مبنى القنصلية السعودية بإسطنبول.

وعمل فريق التحقيق على جمع أدلة بخصوص الحادث داخل مبنى القنصلية وفي حديقتها، بحسب مراسل (الأناضول).

وبعد جمع الأدلة تم وضعها في ظروف وعلب خاصة، وتحميلها في سيارة البحث الجنائي.

وبعد انتهاء أعمال فريق البحث الجنائي الذي رافقه مسؤولون سعوديون، غادر جميع عناصر مجموعة العمل المشتركة مبنى القنصلية.

في السياق، قالت صحيفة (يني شفق) التركية، اليوم الخميس، إن الشرطة التركية بدأت بالتفتيش في ثلاث مناطق توجهت إليها سيارات تابعة للقنصلية السعودية باسطنبول وفقد أثرها ليلة اختفاء الصحفي جمال خاشقجي.

وأفادت الصحيفة نقلا عن مصادر بالشرطة بأن حركة السيارات الـ16 التي خرجت من القنصلية السعودية باسطنبول كان هدفها التضليل.

وتتحفظ الأجهزة الأمنية على التحديد الدقيق للمناطق التي يجري فيها التفتيش وإن أشارت إلى أنها تقع في غابات بلغراد ومنطقة بيكنت باسطنبول إضافة إلى مدينة يلوى المجاورة، حيث أن الشرطة تعتقد أن تلك المناطق لها صلة باختفاء الصحفي السعودي.

ويتمحور البحث الذي تقوم به الشرطة حاليا حول العثور على جثة خاشقجي الذي يعتقد أنه قتل وتم التمثيل بجثته.

وترجح مصادر الشرطة أن مصير الجثة يعلمه الضابط السعودي ماهر عبد العزيز مطرب الذي يعتقد أنه قائد الفريق السعودي المشتبه بتصفيته للصحفي المذكور.

ورصدت مقاطع مصورة تم التقاطها يوم اختفاء خاشقجي في 2 أكتوبر / تشرين الأول الجاري، تواجد (مطرب) داخل قنصلية بلاده منذ ساعات الصباح، وقبل وصول (خاشقجي) إليها بنحو 3 ساعات.

وذكرت وكالة (أسوشييتد برس)، اليوم الخميس، أن (مطرب) المقرب من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وصل حواجز قنصلية بلاده وخلفه مجموعة رجال عند الساعة 9:55 صباحا (6:55 ت.غ)، أي قبل نحو 3 ساعات من وصول خاشقجي (الذي وصل 13:14 بتوقيت تركيا).

كما أشارت أنه تمت مشاهدة (مطرب) خارج منزل القنصل السعودي في وقت لاحق من اليوم، وذلك قبل قيامه بتسجيل إنهاء إقامته من أحد الفنادق قبيل مغادرة تركيا (في ذات اليوم).

وحصلت الوكالة الأميركية على المقاطع المصورة بعدما نشرتها صحيفة (صباح) التركية.

وأوضحت الوكالة الأميركية أنها استدلت على هوية (مطرب) من مقارنة صور التقطتها له صحيفة (هيوستن كرونيكل) الأميركية، عند مرافقته (ابن سلمان) في زيارة إلى مدينة هيوستن في أبريل / نيسان الماضي.

فيما أفادت صحيفة (ذا واشنطن بوست) الأميركية، بأن 12 من المشتبه بتورطهم في قضية اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي وعددهم 15 شخصا، تربطهم صلة بأجهزة الأمن السعودي.

وذكرت الصحيفة في تقرير، اليوم الخميس، أن من بين جوازات السفر التي حصلت عليها من مصادر تركية وعددها 7 جوازات، هناك جواز يعود لشخص يدعى خالد عائض العتيبي (عضو بالحرس الملكي)، دخل إلى الولايات المتحدة 5 مرات على الأقل خلال عام 2014.

وأوضحت أن من بين تلك الزيارات الخمس، ثلاث تداخلت مع زيارات أجراها أفراد من الأسرة الحاكمة إلى الولايات المتحدة.

كما أشارت أن من بين الجوازات واحدا خاصا بشخص التقطت له صور وهو برفقة ولي العهد محمد بن سلمان، ضمن زيارات أجراها الأخير خلال العام الجاري إلى فرنسا والولايات المتحدة وإسبانيا.

وفي هذا الشأن، رصدت (ذا واشنطن بوست) أيضا عمل اثنين من المشتبه بهما في مكتب ولي العهد السعودي (دون تحديد هويتهما).

وحصلت (ذا واشنطن بوست) على جوازات سفر كل من الضابط في سلاح الجو الملكي السعودي مشعل سعد البستاني، ورئيس المجلس العلمي للطب الشرعي بالهيئة السعودية للتخصصات الصحية صلاح محمد طبيقي.

كما حملت الجوازات التي بحوزة (ذا واشنطن بوست) أسماء، الضابط في القوات الخاصة السعودية نايف حسن العريفي، وعضو الحرس الملكي محمد سعد الزهراني (يصنف أنه الحارس الشخصي لمحمد بن سلمان)، والضابط بالدفاع المدني السعودي منصور عثمان أبا حسين، وعضوي الحرس الملكي خالد عائض العتيبي، وعبد العزيز محمد الهوساوي.

والثلاثاء الماضي، أشارت صحيفة (ذا نيويورك تايمز) إلى ارتباط نحو 4 على الأقل من المشتبهم بهم في قضية اختفاء خاشقجي، بعلاقات وثيقة مع محمد بن سلمان.

وقالت “إن هؤلاء الأربعة سافروا مع ولي العهد كأفراد من فريق التأمين الخاص به”.

وكانت صحف تركية قد نشرت في 10 أكتوبر، صور 15 سعوديا تدور حولهم شبهات بمسؤوليتهم عن اختفاء خاشقجي.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن مصادر في الشرطة، أن الفريق المكون من 15 شخصا وصلوا إسطنبول على متن طائرتين خاصتين، وتوجهوا إلى مبنى القنصلية بالتزامن مع وجود خاشقجي فيها لاستصدار بعض الوثائق المتعلقة بزواجه.

ووفقا لوسائل الإعلام التركية، منها صحيفة (صباح)، فإن أعضاء الفريق متورطون بـ (تعذيب وقتل) خاشقجي داخل القنصلية.

وأكدت الوسائل أن جميع أعضاء الفريق وصلوا إسطنبول في 2 أكتوبر، يوم اختفاء خاشقجي، وغادروها مساء اليوم نفسه.

في سياق متصل، أنهى المحققون الأتراك في ساعة متأخرة من ليل الأربعاء، أعمال البحث والتفتيش داخل منزل القنصل السعودي في اسطنبول والتي استغرقت 9 ساعات، وخرجوا بمجموعة من الصناديق والأكياس.

واستقدمت الشرطة التركية كلابا بوليسية للمشاركة في التفتيش، كما استعان فريق التحقيق بطائرة مسيرة من أجل التقاط صور للمنزل ومحيطه من الجو.

ويقول مسؤولون أتراك إنهم يعتقدون أن خاشقجي، الذي يحمل إقامة في الولايات المتحدة والكاتب في صحيفة (واشنطن بوست) والمنتقد لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، قتل داخل القنصلية في الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول ونقل جثمانه من المكان.

وتنفي السعودية أي دور لها في اختفاء خاشقجي. وأشار ترامب، دون أن يقدم دليلا، إلى احتمال أن يكون (قتلة مارقون) وراء هذا الاختفاء.

أما كيف سيتعامل الحلفاء الغربيون مع الرياض فأمر يتوقف على مدى اقتناعهم بمسؤولية ولي العهد والسلطات السعودية عن الأمر.

وبدا أن ترامب، الذي أقام علاقات أكثر قربا مع السعودية وولي العهد في مسعى لمواجهة النفوذ الإيراني في المنطقة، عازف عن الابتعاد كثيرا عن الرياض، وتحدث عن صفقات سلاح محتملة بعشرات المليارات من الدولارات.

من جهته، أعلن وزير المالية الفرنسي برونو لومير، اليوم الخميس، إلغاء مشاركته في منتدى اقتصادي سعودي يعقد في العاصمة الرياض الأسبوع المقبل، وذلك على خلفية اختفاء الصحفي المعارض جمال خاشقجي.

وقال لومير إن على السلطات السعودية أن تشرح أسباب اختفاء جمال خاشقجي بعد دخوله إلى قنصليتها في مدينة إسطنبول في الثاني من أكتوبر الحالي.

وأكد لومير أن هذه الخطوة لن تؤثر على العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرا إلى أن باريس والرياض تتمتعان بروابط دبلوماسية وثيقة وعلاقات تجارية تشمل الطاقة والاستثمار والأسلحة.

بدوره ألغى وزير المالية الهولندي فوبكي هويكسترا مشاركته في منتدى الاقتصاد السعودي نظرا لعدم وجود توضيحات من الرياض حول مصير خاشقجي.

وأفاد بيان صادر عن وزير الخارجية الهولندي (ستاف بلوك) اليوم، أن وزير المالية الهولندي (فوبكه هوكسترا) لن يشارك في مؤتمر الاستثمار الذي سيعقد بين 23 ـ 25 تشرين الأول / أكتوبر الجاري بالسعودية، تحت رعاية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

وأشار (بلوك) إلى أن الحكومة السعودية لم تصدر أي بيان مقنع لغاية الآن حول اختفاء الصحفي جمال خاشقجي عقب دخول قنصلية بلاده في إسطنبول، ولذلك ألغى وزير المالية مشاركته في المؤتمر المذكور.

وأعرب عن اعتقاده أن الزيارات المزمعة للعلاقات التجارية إلى السعودية، في الأشهر المقبلة، ليست معقولة على المستوى السياسي، في الوقت الراهن.

من جهته قال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين إن خططه لحضور مؤتمر للاستثمار في الرياض الأسبوع المقبل سيعاد النظر فيها.

وذكر متحدث باسم الحكومة البريطانية أن وزير التجارة ليام فوكس لن يحضر المؤتمر.

وينضم لومير وهويكسترا بهذه الخطوة إلى عدة دبلوماسيين ورجال أعمال عالميين قرروا مقاطعة المنتدى الاقتصادي السعودي بعد خبر اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي وسط أنباء تؤكد مقتله بعد دخوله قنصلية بلاده في إسطنبول.

ومن بين أبرز الشخصيات التي أعلنت عدم حضورها المؤتمر، جيم يونج كيم رئيس البنك الدولي، وجيمي ديمون رئيس بنك (جي بي مورجان)، وبيل فورد رئيس شركة (فورد)، وريتشارد برانسون رئيس مجموعة (فيرجين) للابتكارات والاستثمار، ودارا خسروشاهي الرئيس التنفيذي لشركة (أوبر)، وديان غريين الرئيس التنفيذي لـ (غوغل كلاود).

والاثنين الماضي، أكد صندوق الاستثمارات العامة السعودي (الصندوق السيادي للمملكة) في بيان له، أن منتدى (مبادرة مستقبل الاستثمار) سينعقد في الفترة من 23 ـ 25 أكتوبر / تشرين الأول، بمشاركة الآلاف من مختلف أنحاء العالم، وأنه تأكد حضور أكثر من 150 متحدثا يمثلون أكثر من 140 مؤسسة مختلفة.

من المقرر أن يتضمن المؤتمر 40 جلسة، ونقاشات مفتوحة، ومنتديات جانبية تركز على 3 ركائز أساسية، هي الاستثمار في التحول، والتقنية كمصدر للفرص، وتطوير القدرات البشرية.

ورسم الأمير محمد (33 عاما) صورة لنفسه كواجهة لدولة سعودية جديدة تعج بالنشاط وتتنوع مصادر دخلها وتجري بعض التغييرات الاجتماعية.

لكنه يواجه انتقادات منها ما يتعلق باعتقال ناشطات ومنها ما يرتبط بخلاف دبلوماسي مع كندا ومنها ما يرجع لدور بلاده في حرب اليمن التي يسقط فيها ضحايا مدنيون في ضربات جوية لتحالف تقوده السعودية.

ولم يتورع خاشقجي إطلاقا عن انتقاد السياسات السعودية، وهو مطلع على شأن الأسرة الحاكمة وكان يوما مستشارا للأمير تركي الفيصل مدير المخابرات السعودية السابق.

ونشرت صحيفة (واشنطن بوست) مقالا لخاشقجي تسلمته من مساعده بعد أنباء اختفائه.

وفي المقال يندد خاشقجي بتضييق حكومات عربية على الصحفيين وتقاعس المجتمع الدولي عن الرد.

وكتب ”نتيجة لذلك، أطلقت حكومات عربية يدها لمواصلة إسكات وسائل الإعلام بمعدل متزايد“.

نبذة عن admin -

التعليقات مغلقة.

مكتب مفوضية كندا، ندوة تثقيفية، الانتخابات العراقية، سكاربورو المفوضية، العليا، الانتخابات، العراق، الحملات، الانتخابية المرجعية، الدينية، العليا، التعايش، السلمي، الكراهية، البغضاء مجلس الوزراء، العراقي، مشروع، قانون، الحرس الوطني روسيا المحكمة، الاتحادية، العليا، العراق، تؤكد، نص، الدستور، الانفصال المفوضية، العليا، المستقلة، الانتخابات، بطاقات، الناخبين، مخيمات، النازحين مجلس الوزراء، العراقي، جلسة، الاعتيادية، العبادي العبادي، اجتماع، لجنة، الطاقة، الوزارية الشرطة التركية، الغاز المسيل للدموع، خراطيم المياه، المتظاهرين، إسطنبول، مفوض حقوق الانسان، مجلس اوربا زيارة، وفد قنصلي، السفارة العراقية، تورنتو، انجاز المعاملات اشتباكات، أنصار، الرئيس المصري المعزول، معارضيه، القاهرة، محافظات المالكي، العراق تأجيل، محاكمة مبارك، القصور الرئاسية، الدراسة، المنشآت التعليمية وزير الخارجية، الكندي، بغداد دي ميستورا، استئناف، المفاوضات، السورية، جنيف ممثل، المرجعيّةُ، الدينيّةُ، العُليا، نصائح، ارشادات، القادة، الاداريين المرجعية، الدينية، العليا، المتصدين، المسؤولية،مراقبه، الحسنات، الاموال المرجعية، الدينية، العليا، دعم، المقاتلين، معنوياً، مادياً، إعلامياً المرجعية، الدينية، العليا، الزائرين، كربلاء، مصير، العراق، المنطقة سوريا الفيفا، نقل، مباراة، السعودية، فلسطين قطر الاتحاد الأوربي، عقوبات، روسيا المرجعية، الدينية، العليا، الالتزام ، مستحقات، الحشد الشعبي، تكريم، شهدائه المرجعية، الدينية، العليا، توصيات، الحشد الشعبي، تدين، قتل، المصريين، الاقباط، داعش المرجعية، الدينية، العليا، الاصلاحات، تفرد المرجعية، الدينية، العليا، السياسيين، الخلافات، الازمة