الاعلام الامني العراقي يثمن الالتزام العالي للمتظاهرين باغلب المحافظات.. فتح جميع الطرق قرب ساحة التحرير
بواسطة admin بتاريخ 20 يوليو, 2018 في 11:34 ص | مصنفة في الشرق الأوسط, فيديو, ملفات وتقارير | التعليقات مغلقة

الاعلام الامني العراقي يثمن الالتزام العالي للمتظاهرين باغلب المحافظات.. فتح جميع الطرق قرب ساحة التحرير

(حصري) – بغداد

ثمن مركز الاعلام الامني العراقي، اليوم الجمعة، الالتزام العالي للمتظاهرين السلميين باغلب محافظات العراق، لافتا الى ان القوات بذلت جهودا كبيرة من اجل سلامة المواطنين. من جهته، اعلن قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي، اليوم الجمعة، عن فتح جميع الطرق قرب ساحة التحرير وسط العاصمة بعد انسحاب المتظاهرين منها. وخرج الالاف من الأشخاص عصر في تظاهرات شعبية غاضبة في سبع محافظات وسط وجنوب العراق بالتزامن مع انطلاق احتجاجات مماثلة وسط العاصمة بغداد. وتجمع المئات من المحتجين أمام مبنى محافظة البصرة وسط المدينة، رغم الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها قوات مشتركة منذ ساعات الفجر. وفي محافظة ذي قار جنوبي البلاد، تجمع المئات من أهالي المحافظة في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية مركز المحافظة، رافعين لافتات تطالب بمحاسبة الفاسدين، وتوفير الخدمات العاجلة، معتبرين أن بعض أقضية المحافظة باتت منكوبة بسبب سوء الإدارة والإهمال الحكومي. الى ذلك، أعلنت وزارة الصحة العراقية، أن حصيلة ضحايا المظاهرات التي شهدتها محافظات وسط البلاد وجنوبها، اليوم الجمعة، وصلت إلى شهيدين و45 جريحاً.

ثمن مركز الاعلام الامني العراقي، اليوم الجمعة، الالتزام العالي للمتظاهرين السلميين باغلب محافظات العراق، لافتا الى ان القوات بذلت جهودا كبيرة من اجل سلامة المواطنين.

وقال المركز في بيان، “إن عددا من المدن العراقية شهدت اليوم تظاهرات مطالبة بالخدمات و توفير فرص العمل، حيث كثفت القوات الامنية من تواجدها في جميع المحافظات لتأمين سلامة المتظاهرين، فضلا عن توفير الحماية للمؤسسات الحكومية وغيرها من الاماكن العامة والخاصة”.

واضاف المركز، “أن قواتنا الامنية بذلت جهودا كبيرة من اجل سلامة المواطنين، ومنع المندسين من تحويل تظاهراتهم إلى أعمال عنف أو تخريب، و كانت اغلب تظاهرات المحافظات قد مرت بسلام سوى بعض الاصابات في صفوف قواتنا الامنية ببغداد وذي قار”.

وتابع المركز الامني، “اننا نثمن الالتزام العالي للمتظاهرين السلميين الذين كانوا خير عوناً لقواتنا الأمنية وحافظوا على سلمية التظاهرات بصورة حضارية عكست الوعي العالي الذي يتمتعون به في الحفاظ على المؤسسات الحكومية والممتلكات العامة والخاصة”.

من جهته، اعلن قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي، اليوم الجمعة، عن فتح جميع الطرق قرب ساحة التحرير وسط العاصمة بعد انسحاب المتظاهرين منها.

وقال الربيعي، “إن قيادة عمليات بغداد قامت بفتح جميع الطرق قرب ساحة التحرير، وسط بغداد، بعد انسحاب المتظاهرين منها”.

وقال الربيعي مخاطباً حشداً من المتظاهرين “القوات الأمنية أخوانكم ويحافطون عليكم، لكن ممنوع منعاً باتاً عبور جسر الجمهورية، وأتمنى أن تكون المظاهرة سلمية في المكان الصحيح”.

وأضاف “مطالباتكم تصل إلى الدولة، ووسائل الإعلام تقوم بنقل المظاهرات”، متابعاً “نريد من الشباب الواعي إبعاد المندسين”.

وتابع الربيعي لأحد المتظاهرين الذي كان يشكو له إشهار عنصر أمني السلاح في وجه المحتجين “اسمعني اسمعني.. يبدو أنك أحد المندسين..”، موضحاً “أنتم أولادنا لكن ابقوا في أماكنكم ولا تخلقوا المشاكل.. اطمئنوا أنا موجود.. وعليكم عدم القيام بأي تصرف يثير الشك.. نحن لا نريد شيئاً سوى سلمية المظاهرات”.

وانطلقت مساء اليوم، مظاهرة حاشدة في العاصمة العراقية بغداد، وتنوعت مطالب المتظاهرين بين إنهاء حكم الأحزاب وإلغاء البرلمان والقضاء على ما اسموه النفوذ الإيراني في البلاد.

وفي وقت سابق،حاول عدداً من المتظاهرين عبور جسر الجمهورية لنقل المظاهرة من ساحة التحرير إلى أمام المنطقة الخضراء المحصنة والتي تضم مقرات حكومية والسفارات الأجنبية لكن قوات مكافحة الشغب منعتهم من ذلك.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “الشعب يريد إسقاط النظام” و”سلمية سلمية”، و”بغداد حرة حرة إيران برة برة”، وغيرها من الشعارات، كما رددوا النشيد الوطني العراقي.

وعبر المتظاهرون عن سخطهم من انعدام الخدمات الأساسية، وابسط مقومات الحياة من ماء، وكهرباء، إضافة الى انعدام فرص العمل والبطالة المنتشرة داخل المجتمع، وتفشي الفساد المالي والإداري، والمحسوبية والرشوة داخل مفاصل الدولة العراقية.

وكانت لجان تنسيق للتظاهرات قد دعت إلى الخروج باحتجاج في ساحة التحرير ببغداد مساء الجمعة، لمساندة مطالب المحافظات الجنوبية، والتي تستعد هي الأخرى لتظاهرات حاشدة، للمطالبة بتسريع تحسين الواقع المعيشي والخدمي للمواطنين.

وخرج الالاف من الأشخاص عصر في تظاهرات شعبية غاضبة في سبع محافظات وسط وجنوب العراق بالتزامن مع انطلاق احتجاجات مماثلة وسط العاصمة بغداد.

وانطلقت التظاهرات في كل من محافظات: البصرة، وذي قار، وميسان، والديوانية، و واسط، والنجف، وكربلاء اذ جدد المحتجون مطالبهم في تحسين الواقع المعيشي والخدمي والقضاء على البطالة والفساد المالي والإداري المتفشي في دوائر الدولة ومؤسساتها، وإلغاء النظام الحالي للحكم في العراق.

وتجمع المئات من المحتجين أمام مبنى محافظة البصرة وسط المدينة، رغم الإجراءات الأمنية المشددة التي فرضتها قوات مشتركة منذ ساعات الفجر.

وفي محافظة ذي قار جنوبي البلاد، تجمع المئات من أهالي المحافظة في ساحة الحبوبي وسط مدينة الناصرية مركز المحافظة، رافعين لافتات تطالب بمحاسبة الفاسدين، وتوفير الخدمات العاجلة، معتبرين أن بعض أقضية المحافظة باتت منكوبة بسبب سوء الإدارة والإهمال الحكومي.

كما تظاهر المئات من اهالي محافظة كربلاء، وسط المحافظة للمطالبة بتحسين الخدمات وانجاز المشاريع المتلكئة.

وتظاهر المئات من اهالي محافظة ميسان وسط مدينة العمارة، وطالبوا بإيجاد فرص عمل وتحسين واقع الكهرباء. فيما فرضت القوات الامنية اجراءات امنية مشددة بالقرب من التظاهرة.

الى ذلك، أعلنت وزارة الصحة العراقية، أن حصيلة ضحايا المظاهرات التي شهدتها محافظات وسط البلاد وجنوبها، اليوم الجمعة، وصلت إلى شهيدين و45 جريحاً.

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف بدر، “إن حصيلة ضحايا التظاهرات ارتفعت إلى شهيدين أحدهما في الديوانية والآخر في النجف”.

وأشار إلى “إصابة 45 آخرين غالبيتهم من عناصر القوات الأمنية”، متابعاً “أن أغلب الجرحى تلقوا العلاج اللازم وغادروا المستشفيات”.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت في وقت سابق استشهاد شخص واصابة 41، بينهم عناصر أمن، في تظاهرات اليوم بالعاصمة بغداد ومحافظتي الديوانية وذي قار.

نبذة عن admin -

التعليقات مغلقة.

مكتب مفوضية كندا، ندوة تثقيفية، الانتخابات العراقية، سكاربورو المفوضية، العليا، الانتخابات، العراق، الحملات، الانتخابية المرجعية، الدينية، العليا، التعايش، السلمي، الكراهية، البغضاء روسيا المفوضية، العليا، المستقلة، الانتخابات، بطاقات، الناخبين، مخيمات، النازحين المحكمة، الاتحادية، العليا، العراق، تؤكد، نص، الدستور، الانفصال مجلس الوزراء، العراقي، جلسة، الاعتيادية، العبادي العبادي، اجتماع، لجنة، الطاقة، الوزارية الشرطة التركية، الغاز المسيل للدموع، خراطيم المياه، المتظاهرين، إسطنبول، مفوض حقوق الانسان، مجلس اوربا مجلس الوزراء، العراقي، مشروع، قانون، الحرس الوطني زيارة، وفد قنصلي، السفارة العراقية، تورنتو، انجاز المعاملات اشتباكات، أنصار، الرئيس المصري المعزول، معارضيه، القاهرة، محافظات المالكي، العراق تأجيل، محاكمة مبارك، القصور الرئاسية، الدراسة، المنشآت التعليمية وزير الخارجية، الكندي، بغداد دي ميستورا، استئناف، المفاوضات، السورية، جنيف ممثل، المرجعيّةُ، الدينيّةُ، العُليا، نصائح، ارشادات، القادة، الاداريين المرجعية، الدينية، العليا، المتصدين، المسؤولية،مراقبه، الحسنات، الاموال المرجعية، الدينية، العليا، دعم، المقاتلين، معنوياً، مادياً، إعلامياً المرجعية، الدينية، العليا، الزائرين، كربلاء، مصير، العراق، المنطقة سوريا الفيفا، نقل، مباراة، السعودية، فلسطين قطر الاتحاد الأوربي، عقوبات، روسيا المرجعية، الدينية، العليا، الالتزام ، مستحقات، الحشد الشعبي، تكريم، شهدائه المرجعية، الدينية، العليا، توصيات، الحشد الشعبي، تدين، قتل، المصريين، الاقباط، داعش المرجعية، الدينية، العليا، الاصلاحات، تفرد المرجعية، الدينية، العليا، السياسيين، الخلافات، الازمة