ممثل المرجعية العليا يشدد على ضرورة ان يكون الانسان طيبا ونافعاً وفعّالا في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية
بواسطة admin بتاريخ 8 يونيو, 2018 في 07:38 ص | مصنفة في خبراليوم, فيديو | التعليقات مغلقة

ممثل المرجعية العليا يشدد على ضرورة ان يكون الانسان طيبا ونافعاً وفعّالا في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية

(حصري) – كربلاء (العراق)

سلط ممثل المرجعية الدينية العليا، في خطبة الجمعة، الضوء على النزاع القديم والقائم الذي اخبر به الله تعالى في كتابه الكريم في قوله تعالى ﴿ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ (25) وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ (26)﴾

وقال السيد احمد الصافي في الخطبة الثانية لصلاة الجمعة من الصحن الحسيني الشريف اليوم الجمعة، ان الله تبارك وتعالى يخبر بحقائق كثيرة بسور متنوعة النزاع القديم بين الحق والباطل والخير والشر، مبينا ان هذا النزاع قائم وان الانسان كلما فكر اكثر وتعقل ورجع الى متبنياته العقلية مال الى الحق والبر، وفي المقابل كلما اعطى اجازة مفتوحة لعقله وثوابته وغض النظر عن اشياء فانه يقترب من الشر والباطل.

واضاف ان التعبير اعلاه فيه حالة من التشبيه الحسي، موضحا ان الانىسان يحتاج في بعض الحالات وبالخصوص حينما يكون المطلب غير واضح الى تشبيه الحالة له والاتيان بشواهد، مستدركا ان القران الكريم ممتلئ بالحكم والشواهد والامثلة والقصص التي حينما نجمعها ونزنها نخرج بمفهوم واحد يتمثل في انها مقربات للهداية وان الله يذكر تلك الشواهد في القران الكريم للاستعانة بها لفهم ما يريده منا.

وتابع ان التعبير الجميل الذي ورد في القران الكريم (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ) فيه نوع من التنبيه ولفت النظر للانسان الى وجود شيء يريد القران ان يبينه له، مؤكدا ان القران الكريم لاتوجد فيه كلمات زائدة.

واردف ان الكلمة الطيبة تحمل مجموعة كبيرة من المعاني بعضها انها كلمة حسنة، مشيرا الى ان القران الكريم شبه تلك الكلمة الطيبة بالشجرة الطيبة ووضع في مقابل ذلك الكلمة الخبيثة والشجرة الخبيثة، مبينا ان الطيب هو كل ما طاب لونه او ذائقته او فحواه ويستعمل في الكثير من الاشياء على اختلافها فيقال هذا كلام طيب او رجل طيب او امراة طيبة، منوها الى ان هذه الكلمة فيها ايقاع خاص اي عندما يسمعها السامع يشعر بالطمأنينة والوثوق والارتياح.

وشدد السيد الصافي على ضرورة استعمال الكلام الطيب والتحلي بحسن الاخلاق والعمل على ذكر الاخر بحسن ومحبة طيبة وحمله على محامل حسنة وان تكون المعاملات اليومية مع الاخرين تتصف بالواقعية وغير مبنية على الغل والحسد، مبينا انه يوجد طيب في الاكل والقول وطيب في العمل وان القران الكريم شبه ذلك بالشجرة الطيبة التي اصلها ثابت في اشارة الى ان الطيب يثبت ولا يتغير ولايتبدل وهو حسن وفرعه في السماء اي انه يعلو عن الارض، مؤكدا على ضرورة ان يتحرى الجميع الطيب في القول لانه كالشجرة الطيبة التي تظلل على اصحابها وتؤتي ثمرها كل وقت كما وصفها القران (تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ) بخلاف الكلمة الخبيثة، موضحا ان الله يضرب الامثال لتذكير الناس لان بعضهم في بعض الاحيان في غفلة.

ونوه ممثل المرجعية الدينية العليا ان المجتمع في هذه الاعصار ابتلي بشيء لم يُبتلى به الاخرون فيما سبق وهو سرعة النقل -اشارة الى تطور وسائل الاعلام- اي ان الكلام عندما يتكلم به احد يسمعه في أثناء كلامه الاف او ملايين من الناس، داعيا الى ضررة التثبت في الكلام والتحرز فرُب كلمة تخرج من فم صاحبها تورده وغيره المهالك.

واستدرك السيد الصافي ان كلمة خبيثة لاتوجد افضل منها لاستخداها في التعبير عن سوء الافعال كونها كلمة منفّرة ومبعدة جداً ومقززة، والانسان عندما يُقال له خَبيث تجده ينتفض لأنها كلمة قاسية لذا استعملها القرآن الكريم في المعاني القاسية، (وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِنْ فَوْقِ الأَرْضِ مَا لَهَا مِنْ قَرَارٍ).

واوضح ان الشجرة الخبيثة كِناية عن الخُبث وانها اجتثت من فوق الارض لان لا قيمة لها وسرعان ما تنتهي، مؤكدا ان الكلمة الخبيثة لا قيمة لها عند الانسان وان كان أثرها يبقى في عالم آخر، مستدركا ان عبارة (اجْتُثَّتْ) عبارة في منتهى الروعة أي ليس لها وجود.

واكد ممثل المرجعية الدينية العليا على ضرورة ان يكون الانسان العاقل نافعاً وعنصراً فعّالا ً في أي رقعة، ان كان سياسياً عليه ان يكون نافعاً وان كان اقتصادياً عليه ان يكون نافعاً وان كان اجتماعياً عليه ان يكون نافعاً.

نبذة عن admin -

التعليقات مغلقة.

مكتب مفوضية كندا، ندوة تثقيفية، الانتخابات العراقية، سكاربورو المفوضية، العليا، الانتخابات، العراق، الحملات، الانتخابية المرجعية، الدينية، العليا، التعايش، السلمي، الكراهية، البغضاء مجلس الوزراء، العراقي، مشروع، قانون، الحرس الوطني روسيا المحكمة، الاتحادية، العليا، العراق، تؤكد، نص، الدستور، الانفصال المفوضية، العليا، المستقلة، الانتخابات، بطاقات، الناخبين، مخيمات، النازحين مجلس الوزراء، العراقي، جلسة، الاعتيادية، العبادي العبادي، اجتماع، لجنة، الطاقة، الوزارية الشرطة التركية، الغاز المسيل للدموع، خراطيم المياه، المتظاهرين، إسطنبول، مفوض حقوق الانسان، مجلس اوربا زيارة، وفد قنصلي، السفارة العراقية، تورنتو، انجاز المعاملات اشتباكات، أنصار، الرئيس المصري المعزول، معارضيه، القاهرة، محافظات المالكي، العراق تأجيل، محاكمة مبارك، القصور الرئاسية، الدراسة، المنشآت التعليمية وزير الخارجية، الكندي، بغداد دي ميستورا، استئناف، المفاوضات، السورية، جنيف ممثل، المرجعيّةُ، الدينيّةُ، العُليا، نصائح، ارشادات، القادة، الاداريين المرجعية، الدينية، العليا، المتصدين، المسؤولية،مراقبه، الحسنات، الاموال المرجعية، الدينية، العليا، دعم، المقاتلين، معنوياً، مادياً، إعلامياً المرجعية، الدينية، العليا، الزائرين، كربلاء، مصير، العراق، المنطقة سوريا الفيفا، نقل، مباراة، السعودية، فلسطين قطر الاتحاد الأوربي، عقوبات، روسيا المرجعية، الدينية، العليا، الالتزام ، مستحقات، الحشد الشعبي، تكريم، شهدائه المرجعية، الدينية، العليا، توصيات، الحشد الشعبي، تدين، قتل، المصريين، الاقباط، داعش المرجعية، الدينية، العليا، الاصلاحات، تفرد المرجعية، الدينية، العليا، السياسيين، الخلافات، الازمة