تواصل الاحتجاجات في الأردن رغم استقالة الحكومة
بواسطة admin بتاريخ 4 يونيو, 2018 في 07:55 ص | مصنفة في الشرق الأوسط, فيديو, ملفات وتقارير | التعليقات مغلقة

تواصل الاحتجاجات في الأردن رغم استقالة الحكومة

(حصري) – عمان

قال رئيس مجلس النقباء نقيب الأطباء في الأردن علي العبوس، اليوم الاثنين، إن إضراب يوم الأربعاء مرتبط بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل المعدل. في السياق، دعا مدير الأمن العام الأردني، فاضل الحمود، المحتجين إلى ضرورة التعبير عن مطالبهم بالطرق السلمية والحضارية، مضيفا أن بعضهم ارتكب أعمال تخريب وأغلق الطرقات العامة. على النحو ذاته، أوصى مجلس الأعيان الأردني الملك عبدالله الثاني، بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل المعدل.

قال رئيس مجلس النقباء نقيب الأطباء في الأردن علي العبوس، اليوم الاثنين، إن إضراب يوم الأربعاء مرتبط بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل المعدل.

وأضاف علي العبوس في تصريح لـموقع (خبرني) الأردني، أنه إذا سُحب مشروع القانون، سيجتمع مجلس النقباء بشكل طارئ، ليتخذ قرارا بعدم الإضراب الأربعاء.

وأوضح أن مجلس النقباء مستمر في الإضراب إلى أن يعلن عن سحب مشروع قانون ضريبة الدخل المعدل.

وجاءت تصريحات رئيس مجلس النقباء في أعقاب سقوط حكومة هاني الملقي، بعد احتجاجات واسعة شهدها الأردن، رفضا لسياسات الحكومة الاقتصادية، ولمشروع قانون ضريبة الدخل المعدل.

وجاء تقديم الاستقالة عقب استدعاء الملك للملقي للقائه في قصر الحسينية ظهر الاثنين، وكلفت الإرادة الملكية وزير التربية والتعليم عمر الرزاز برئاسة حكومة جديدة.

الأمن العام الأردني يدعو المحتجين للسلمية
في السياق، دعا مدير الأمن العام الأردني، فاضل الحمود، المحتجين إلى ضرورة التعبير عن مطالبهم بالطرق السلمية والحضارية، مضيفا أن بعضهم ارتكب أعمال تخريب وأغلق الطرقات العامة.

وقال مدير الأمن العام في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين، “إن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط 60 شخصا اعتدوا على الممتلكات العامة والخاصة خلال الاحتجاجات، بينهم 8 أشخاص من جنسيات عربية دون أن يحددها، مشيرا إلى أن الأجهزة الأمنية تحقق معهم”.

وعرض الأمن العام الأردني شريطا مصورا لمحاولة محتجين الاعتداء على قسم شرطة بـ(ألعاب نارية)، وكذلك عرض صورا لإصابات لحقت ببعض عناصر الأمن خلال الاحتجاجات.

وفي وقت سابق، ألقت قوات الأمن الوقائي الأردني القبض على 5 أشخاص من جنسيات عربية شاركوا في الاحتجاجات الشعبية في العاصمة عمان ومحافظتي إربد والمفرق.

وأضاف مدير الأمن العام، “أن 42 فردا من قوات الأمن أصيبوا خلال الاحتجاجات في المملكة”، مؤكدا أن أغلب الإصابات كانت بسبب العيارات النارية.

وذكر الحمود استخدام أسلحة نارية ضد قوات الأمن والدرك، بالإضافة إلى إطلاق الألعاب النارية على قوات الأمن، كما ضبطت أسلحة بيضاء مع بعض الأشخاص المشاركين في الاحتجاجات عند الدوار الرابع حيث يقع مقر رئاسة الوزراء.

من جهته، قال مدير قوات الدرك نايف الحواتمة، “إن كل الأمور تحت السيطرة، ولا يمكن للأردنيين أن يسيئوا لبلدهم”، مشيرا إلى أن هناك هيئات غير مسؤولة خرجت عن إطار التعبير السلمي ولجأت إلى العنف واعتدت على الممتلكات وقامت بتخريب واستهداف قوات الدرك والأمن.

وأكد حواتمة أن الأجهزة الأمنية منضبطة تحترم المواطن وتحافظ عليه لكن تتدرج في القوة للمحافظة على الأمن والاستقرار، مشددا على أن قوات الأمن لن تتوانى عن الحفاظ على الممتلكات وأمن واستقرار الأردن.

وفي مسعى للاستجابة للاحتجاجات على مشروع القانون، قال عاطف الطراونة، رئيس مجلس النواب “إن المجلس سيستأذن الملك عبد الله الثاني، لعقد دورة استثنائية، يكون على جدول أعمالها تعديلات مشروع قانون ضريبة الدخل المعدل”.

وأشار الطراونة في بيان “أنه لدى المجلس رغبة كبيرة برد تعديلات مشروع قانون الضريبة، وقد ارتفع عدد النواب الموقعين على المذكرة النيابية التي تطالب بردها إلى 90 نائباً ( من أصل 130 نائباً)”.

على النحو ذاته، أوصى مجلس الأعيان الأردني الملك عبدالله الثاني، بسحب مشروع قانون ضريبة الدخل المعدل.

كذلك، وجه نحو 43 عضواً في مجلس النواب الأردني رسالة للملك عبد الله الثاني، ناشدوه فيها بإقالة حكومة رئيس الوزراء هاني الملقي، على خلفية ما تشهده البلاد من احتجاجات.

وقال النائب صداح الحباشنة وهو أحد الموقعين على الرسالة في حديث “الرسالة هي بمثابة مناشدة للملك، وقد أدرك النواب بأن قرارات الحكومة الجائرة أسقطت المجلس (مجلس النواب) شعبياً”.

وناقش مجلس الأعيان، في اجتماع تشاوري، اليوم، آليات التعامل مع مشروع قانون ضريبة الدخل.

وأكد رئيس المجلس فيصل الفايز على ضرورة (فتح حوار وطني شامل) حوله، بما يحقق التوازن بين التحديات والضغوط الاقتصادية ومصالح الشرائح الاجتماعية المختلفة، وفق وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.

تأتي تلك التطورات غداة ما قاله العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، بـ”أنه ليس من العدل أن يتحمل المواطن وحده تداعيات الإصلاحات المالية”.

وطالب، في بيان، عقب ترؤس اجتماع لـ(مجلس السياسات الوطني)، الحكومة والبرلمان بالتوصل لـ(صيغة توافقية) لمشروع قانون ضريبة الدخل المعدل الذي أثار احتجاجات شعبية، بحيث (لا ترهق الناس).

ويتمتع الملك في الأردن بصلاحية رد القوانين التي يقرها البرلمان أو تقترحها الحكومة.

وتشهد العاصمة الأردنية عمان وعدد من المدن والمحافظات موجة احتجاجات منذ الأربعاء الماضي، بسبب الوضع الاقتصادي، رفضا لمشروع قانون ضريبة الدخل والسياسة الاقتصادية للحكومة.

واتخذت الحكومة إجراءات تقشف ورفع أسعار شملت خصوصا المحروقات والخبز، في السنوات الثلاث الماضية استجابة لتوجيهات صندوق النقد الدولي بإجراء إصلاحات اقتصادية تمكنها من الحصول على قروض جديدة في ظل أزمة اقتصادية متفاقمة وتجاوز الدين العام 35 مليار دولار.

ووفقا للارقام الرسمية، ارتفع معدل الفقر مطلع العام الى 20%، فيما ارتفعت نسبة البطالة الى 18,5% في بلد يبلغ معدل الاجور الشهرية فيه نحو 600 دولار والحد الادنى للاجور 300 دولار.

واحتلت عمان المركز الأول عربيا في غلاء المعيشة والثامن والعشرين عالمياً، وفقا لدراسة نشرتها مؤخرا مجلة (ذي ايكونومست).

نبذة عن admin -

التعليقات مغلقة.

مكتب مفوضية كندا، ندوة تثقيفية، الانتخابات العراقية، سكاربورو المفوضية، العليا، الانتخابات، العراق، الحملات، الانتخابية المرجعية، الدينية، العليا، التعايش، السلمي، الكراهية، البغضاء مجلس الوزراء، العراقي، مشروع، قانون، الحرس الوطني روسيا المحكمة، الاتحادية، العليا، العراق، تؤكد، نص، الدستور، الانفصال المفوضية، العليا، المستقلة، الانتخابات، بطاقات، الناخبين، مخيمات، النازحين مجلس الوزراء، العراقي، جلسة، الاعتيادية، العبادي العبادي، اجتماع، لجنة، الطاقة، الوزارية الشرطة التركية، الغاز المسيل للدموع، خراطيم المياه، المتظاهرين، إسطنبول، مفوض حقوق الانسان، مجلس اوربا زيارة، وفد قنصلي، السفارة العراقية، تورنتو، انجاز المعاملات اشتباكات، أنصار، الرئيس المصري المعزول، معارضيه، القاهرة، محافظات المالكي، العراق تأجيل، محاكمة مبارك، القصور الرئاسية، الدراسة، المنشآت التعليمية وزير الخارجية، الكندي، بغداد دي ميستورا، استئناف، المفاوضات، السورية، جنيف ممثل، المرجعيّةُ، الدينيّةُ، العُليا، نصائح، ارشادات، القادة، الاداريين المرجعية، الدينية، العليا، المتصدين، المسؤولية،مراقبه، الحسنات، الاموال المرجعية، الدينية، العليا، دعم، المقاتلين، معنوياً، مادياً، إعلامياً المرجعية، الدينية، العليا، الزائرين، كربلاء، مصير، العراق، المنطقة سوريا الفيفا، نقل، مباراة، السعودية، فلسطين قطر الاتحاد الأوربي، عقوبات، روسيا المرجعية، الدينية، العليا، الالتزام ، مستحقات، الحشد الشعبي، تكريم، شهدائه المرجعية، الدينية، العليا، توصيات، الحشد الشعبي، تدين، قتل، المصريين، الاقباط، داعش المرجعية، الدينية، العليا، الاصلاحات، تفرد المرجعية، الدينية، العليا، السياسيين، الخلافات، الازمة