شرطة تورونتو توجه لبروس مكارثر تهمة القتل الثامنة.. الضحية من سري لانكا
بواسطة admin بتاريخ 16 أبريل, 2018 في 10:06 ص | مصنفة في فيديو, كندا | التعليقات مغلقة

شرطة تورونتو توجه لبروس مكارثر تهمة القتل الثامنة.. الضحية من سري لانكا

(حصري) – تورنتو

اتخذ التحقيق المعقّد في قضية القاتل المزعوم (بروس مكارثر) تطورا جديدا، امس الاثنين، بعد أن أصدرت شرطة تورونتو تهمة قتل ثامنة تتعلق بموت رجل خالف الاتجاه الرئيسي في القضية.

وعلى خلاف ضحايا مكارثر السبعة المزعومين، قالت شرطة تورنتو إنه لا يعتقد أن (كيروشنا كومار كاناغاتنام Kirushna Kumar Kanagaratnam) البالغ من العمر 37 عاما، وهو من أصول سريلانكية استقر في كندا عام 2010، كان على صلة بجماعة (المثليين والمثليات ومزدوجي الميل الجنسي ومثليي الجنس والمتحولين جنسياً) أو وسط المدينة المعروف باسم قرية المثليين.

وجدت رفاته مدفونة في أحواض الزهور داخل أحد الممتلكات في وسط مدينة تورنتو، حيث عمل ماك آرثر، بحسب ما أكدت الشرطة.

ولكن الضحية الجديدة لا تتوافق مع خصائص الضحايا الآخرين، فهي لم تكن على قائمة المفقودين ولا يوجد ما يربطها بقرية المثليين.

ومن المرجح أن يكون كاناغاتنام قُتل بين أيلول وكانون الأول 2015.

ويبحث المحققون ملفات القتل التي لم تُحل بعد وكانت ارتُكبت بين عامي 1975 و 1997. هذه القضايا التي لم تحل تناسب خصائص أول سبع ضحايا مزعومين.

وقال هانك ايدسينغا “إن وفاة كاناغاراتنام لديها القدرة على توسيع التحقيق الذي وصفه في السابق بأنه (غير مسبوق) من حيث الحجم والنطاق”. “هذا يخلق أساسا شبكة مفتوحة على مصراعيها”، وقال ايدسينغا في مؤتمر صحفي “لقد تلقينا الكثير من المكالمات الدولية منذ أن بدأت مناشداتنا من أناس لم يروا أفراد العائلة منذ سنوات”.

وكشفت إيدسينغا عن تفاصيل أخرى قليلة عن كاناغاراثنام، بخلاف القول أنه وصل إلى كندا من سريلانكا في عام 2010، وعاش في ضاحية سكاربورو في تورنتو الشرقية، ولم يتم الإبلاغ عن وجوده في كندا رسمياً على الرغم من وجود أقاربه البعيدين في منطقة تورنتو الكبرى.

وقال إن الرجل تم التعرف عليه من خلال مساعدة من وكالة دولية لم يكشف عن اسمه بالإضافة إلى شرطة تصوير غير عادية تم إصدارها الشهر الماضي.

وقال إيدسينغا “إن الصورة المحررة بشكل كبير والتي تظهر رجلا ملتحا يبدو أنه ميت تم تشبيهه بالناس (كملجأ أخير)”، مضيفاً أنها دفعت مئات من النصائح لتنقل إلى الشرطة.

وقال ايدسينغا ان الشرطة كانت تركز على 22 تحديدا محتملا الاسبوع الماضي لكن كاناغارتنام لم يكن مدرجا في القائمة. وامتنع عن قول كيف ساهمت الوكالة الدولية في التحقيق أو كيف جاءت شرطة تورونتو في الصورة في المقام الأول.

ماك آرثر، 66 عاما، ألقي القبض عليه في كانون الثاني / يناير ووجهت إليه تهمة قتل آندرو كينسمان وسليم إيسن، الذي اختفى من قرية مثليي الجنس في تورنتو في عام 2017.

وفي وقت لاحق من ذلك الشهر، وجهت إليه تهمة القتل من الدرجة الأولى لمجيد كايهان، سوروش محمدي، ودين ليسويك. وفي فبراير / شباط، وجهت إليه أيضاً تهمة وفاة سكانداراغ نافاراتنام.

وقال ايدسينغا انه عثر على بقايا جميع الاشخاص باستثناء كايهان في منزل احد زبائن شركة (ماك آرثر) لتصميم المناظر الطبيعية، مضيفاً انه لا يزال يتعين تحديد هوية رفات كايهان.

وفي الوقت الذي قال فيه إن الشرطة تنوي تمشيط ما لا يقل عن 70 عقار مرتبط بمكارثر في الأشهر المقبلة، رفض إدسينغا القول إن كان المحققون يتوقعون كشف المزيد من الضحايا المزعومين.

وقال إيدسينغا “أعتقد أننا رأينا جميعاً في وسائل الإعلام ما يسمى بالخبراء الذين يقولون لنا إن المسلحين لا يبدأون في أواخر الخمسينات والستينيات من عمرهم”. “ولكن مرة أخرى إذا استمعنا إلى هؤلاء الخبراء، فسنبحث عن رجل يبلغ من العمر 35 عاماً، وهذا ببساطة ليس كذلك”.

بالإضافة إلى الطرق الجديدة التي افتتحها اكتشاف بقايا كناغاناتنام، قامت الشرطة بتوسيع عقود التحقيق المترامية الأطراف في الماضي من خلال فحص بعض الحالات.

وكان إيدسينغا قد قال في وقت سابق إن المحققين يفحصون 15 جريمة قتل لم تحل وقعت بين عامي 1975 و 1997. وقال إن الضحايا في هذه الحالات يتطابقان مع الملامح العامة للسبعة أول رجال الذين تتهم مكارثر بقتلهم.

ومع ذلك، شدد على أن الشرطة لم تكشف عن أي أدلة تشير إلى أن موجة القتل المزعومة التي ارتكبها ماك آرثر بدأت قبل عام 2010 عندما يعتقد أن نافاراتنام قد مات.

وكان العديد من ضحايا مكارثر المزعومين من رعايا تحقيقات الشرطة السابقة في حالات اختفاء الرجال من قرية المثليين في المدينة.

وواجهت شرطة تورنتو انتقادات شديدة من الجمهور ومجتمع (المثليين LGBTQ) على وجه الخصوص بسبب تعاملهم مع قضايا المفقودين. وقبل ستة أسابيع من اعتقال ماك آرثر، قالت القوة، بما في ذلك القائد مارك سوندرز، إنه لا يوجد ما يدل على أن حالات الاختفاء هي من عمل قاتل متسلسل.

واعتذر سوندرز في فبراير / شباط بعد أن بدا وكأنه يقترح في مقابلة منشورة أن الشرطة ربما تكون قد خرقت القضايا في وقت سابق إذا كان أفراد الجمهور أكثر استعداداً للباحثين.

وسيبحث استعراض خارجي سيُطلق في وقت لاحق من هذا الشهر في الطريقة التي حققت بها شرطة تورونتو في تقارير الرجال المفقودين.

نبذة عن admin -

التعليقات مغلقة.

مكتب مفوضية كندا، ندوة تثقيفية، الانتخابات العراقية، سكاربورو المفوضية، العليا، الانتخابات، العراق، الحملات، الانتخابية المرجعية، الدينية، العليا، التعايش، السلمي، الكراهية، البغضاء مجلس الوزراء، العراقي، مشروع، قانون، الحرس الوطني روسيا المحكمة، الاتحادية، العليا، العراق، تؤكد، نص، الدستور، الانفصال المفوضية، العليا، المستقلة، الانتخابات، بطاقات، الناخبين، مخيمات، النازحين مجلس الوزراء، العراقي، جلسة، الاعتيادية، العبادي العبادي، اجتماع، لجنة، الطاقة، الوزارية الشرطة التركية، الغاز المسيل للدموع، خراطيم المياه، المتظاهرين، إسطنبول، مفوض حقوق الانسان، مجلس اوربا زيارة، وفد قنصلي، السفارة العراقية، تورنتو، انجاز المعاملات اشتباكات، أنصار، الرئيس المصري المعزول، معارضيه، القاهرة، محافظات المالكي، العراق تأجيل، محاكمة مبارك، القصور الرئاسية، الدراسة، المنشآت التعليمية وزير الخارجية، الكندي، بغداد دي ميستورا، استئناف، المفاوضات، السورية، جنيف ممثل، المرجعيّةُ، الدينيّةُ، العُليا، نصائح، ارشادات، القادة، الاداريين المرجعية، الدينية، العليا، المتصدين، المسؤولية،مراقبه، الحسنات، الاموال المرجعية، الدينية، العليا، دعم، المقاتلين، معنوياً، مادياً، إعلامياً المرجعية، الدينية، العليا، الزائرين، كربلاء، مصير، العراق، المنطقة سوريا الفيفا، نقل، مباراة، السعودية، فلسطين قطر الاتحاد الأوربي، عقوبات، روسيا المرجعية، الدينية، العليا، الالتزام ، مستحقات، الحشد الشعبي، تكريم، شهدائه المرجعية، الدينية، العليا، توصيات، الحشد الشعبي، تدين، قتل، المصريين، الاقباط، داعش المرجعية، الدينية، العليا، الاصلاحات، تفرد المرجعية، الدينية، العليا، السياسيين، الخلافات، الازمة