معصوم يدعو لنبذ الأفكار البالية التي تعيق تطوير البلاد
بواسطة admin بتاريخ 8 أغسطس, 2017 في 08:00 ص | مصنفة في الشرق الأوسط, فيديو | التعليقات مغلقة

معصوم يدعو لنبذ الأفكار البالية التي تعيق تطوير البلاد

(حصري) – بغداد

أكد رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم، اليوم الثلاثاء، ضرورة نبذ ماوصفه بـ(الأفكار البالية) التي تقف عائقا في تطوير البلاد، مشيرا الى أهمية حشد جميع الإمكانيات في مقارعة الإرهاب، فيما شدد على لزوم الاهتمام المضاعف بحماية جميع المكونات. في سياق اخر، تسلم رئيس الجمهورية في قصر السلام ببغداد، اليوم الثلاثاء، أوراق اعتماد سفير جمهورية المانيا الاتحادية الجديد سيريل نون والسفير النيوزيلندي باردلي ساودن.

أكد رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم، اليوم الثلاثاء، ضرورة نبذ ماوصفه بـ(الأفكار البالية) التي تقف عائقا في تطوير البلاد، مشيرا الى أهمية حشد جميع الإمكانيات في مقارعة الإرهاب، فيما شدد على لزوم الاهتمام المضاعف بحماية جميع المكونات.

وقال مكتب معصوم في بيان له، “إن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم استقبل في قصر السلام ببغداد، اليوم، وفد لجنة حل النزاعات العشائرية في محافظة البصرة ضم عددا من شيوخ عشائر ووجهاء المحافظة من برئاسة رئيس اللجنة الشيخ يعرب المحماداوي وحضور ممثلين عن المكونين المسيحي والصابئي في المحافظة”.

وأبدى معصوم، بحسب البيان، استعداده لـ”بذل كل جهد لدعم تطور البصرة لاسيما في المجالات الاقتصادي”، مؤكدا “أهمية تعزيز السلم الأهلي وتمتين روابط المجتمع من خلال الحث على نبذ الافكار البالية التي تقف عائقا في تطوير البلاد في كافة المجالات”.

وشدد معصوم على “ضرورة حشد جميع الإمكانيات في مقارعة الإرهاب الذي يحاول النيل من وحدة المجتمع العراقي، والحيلولة دون استنزاف الطاقات البشرية والموارد المالية وتسخيرها في إعادة الاعمار والبناء”، مشيرا الى “ضرورة الاهتمام بالمشاريع التنموية، والاستفادة من الموارد البشرية الهائلة التي يمتلكها العراق، لاسيما البصرة في تطوير الواقع المعيشي والخدمي وتحقيق التنمية المستدامة التي من شأنها ترسيخ الاستقرار والازدهار في البلاد”.

وأكد معصوم على “لزوم الاهتمام المضاعف لحماية جميع المكونات وتشجعيها على عدم الهجرة من مناطقها الأصلية والتاريخية”، في اشارة الى المسيحيين والصابئة وسواهم، داعيا الى “ترميم جميع دور العبادة والمواقع التاريخية وتطويرها”.

وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم دعا، الاثنين (25 كانون الثاني 2016)، الحكومة الى (مضاعفة) الاهتمام بمحافظة البصرة والسعي لإحياء مكانتها في العراق والخليج، فيما بين أن عشائر المحافظة قادرة على معالجة النزاعات عبر التفاهم والحوار واحترام القانون.

معصوم يتسلم أوراق اعتماد السفيرين الالماني والنيوزيلندي
في سياق اخر، تسلم رئيس الجمهورية في قصر السلام ببغداد، اليوم الثلاثاء، أوراق اعتماد سفير جمهورية المانيا الاتحادية الجديد سيريل نون والسفير النيوزيلندي باردلي ساودن.

وذكر معصوم في بيان له، جرى خلال اللقاء، “ان المانيا تقدم دعمها للعراق في حربه ضد تنظيم (داعش) الارهابي، وتقديم المساعدات الإنسانية والاقتصادية والعسكرية”، مؤكدا “ان أهمية مساهمة المانيا في اعادة الاعمار لاسيما المناطق المتضررة من العمليات العسكرية، وضرورة مشاركة الشركات الالمانية في تطوير البنى التحتية وتعزيز الاقتصاد العراقي”.

وأكد “ان العراقيين مصممين على دحر الارهاب بشكل نهائي واجتثاث جذوره وتجفيف مصادر تمويله، فضلا عن سعيه الحثيث على المضي بالعملية الديمقراطية إلى الأمام على الرغم من العقبات التي تقف دون تطويرها، وأهمية دعم المجتمع الدولي في هذا المضمار، كما شدد على ضرورة الاستفادة من التجربة الالمانية في مجال المصالحة المجتمعية”.

من جانبه أكد السفير الالماني سيريل نون بـ”انه سيبذل قصارى جهده من أجل تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وتمتين أطر التعاون في شتى الميادين”.

وتسلم معصوم في قصر السلام ببغداد صباح اليوم الثلاثاء، أوراق اعتماد السفير النيوزيلندي الجديد لدى العراق باردلي ساودن.

وأكد خلال اللقاء على أهمية العلاقات التي تربط البلدين الصديقين والتعاون المشترك في المجالات التجارية والصناعية والزراعية، وضرورة توسيع آفاق التعاون المشترك بين البلدين لتشمل المجالات كافة.

وأشار الرئيس معصوم إلى مواقف نيوزيلندا الداعمة للعراق، لاسيما في حربه ضد تنظيم (داعش) والمشاركة الفعالة لنيوزيلندا في التحالف الدولي المناهض للارهاب، والمساهمة في تقديم الدعم الانساني للنازحين.

وشدد السفير النيوزيلندي ساودن على أهمية العلاقات التي تربط العراق ونيوزيلندا، موضحا أهمية تمتين أطر التعاون بين البلدين الصديقين، مجددا دعم بلاده للعراق في ترسيخ الأمن والاستقرار والازدهار.

كما أعرب رئيس الجمهورية عن امنياته بنجاح السفير ساودن في اداء مهامه سفيرا لبلاده في العراق، مبديا دعمه لبعثة نيوزيلندا في العراق.

نبذة عن admin -

التعليقات مغلقة.

مكتب مفوضية كندا، ندوة تثقيفية، الانتخابات العراقية، سكاربورو روسيا المرجعية، الدينية، العليا، التعايش، السلمي، الكراهية، البغضاء الشرطة التركية، الغاز المسيل للدموع، خراطيم المياه، المتظاهرين، إسطنبول، مفوض حقوق الانسان، مجلس اوربا قطر مجلس الوزراء، العراقي، مشروع، قانون، الحرس الوطني الاتحاد الأوربي، عقوبات، روسيا المرجعية، الدينية، العليا، الالتزام ، مستحقات، الحشد الشعبي، تكريم، شهدائه تأجيل، محاكمة مبارك، القصور الرئاسية، الدراسة، المنشآت التعليمية وزير الخارجية، الكندي، بغداد المالكي، العراق اشتباكات، أنصار، الرئيس المصري المعزول، معارضيه، القاهرة، محافظات زيارة، وفد قنصلي، السفارة العراقية، تورنتو، انجاز المعاملات المرجعية، الدينية، العليا، توصيات، الحشد الشعبي، تدين، قتل، المصريين، الاقباط، داعش المرجعية، الدينية، العليا، الزائرين، كربلاء، مصير، العراق، المنطقة المرجعية، الدينية، العليا، السياسيين، الخلافات، الازمة العراق، سعر، خام، البصرة، آسيا القوة الجوية، العراقي، يتعادل، الوحدة السوري، كأس، الاتحاد الآسيوي كندا، شرطياً، الموصل، مساعدة، السلطات، العراقية المرجعية، الدينية، العليا، الانتصارات، تحقيق، التفجيرات، الاخيرة المرجعية، الدينية، العليا، دعم، المقاتلين، معنوياً، مادياً، إعلامياً المرجعية، الدينية، العليا، المتصدين، المسؤولية،مراقبه، الحسنات، الاموال المرجعية، الدينية، العليا، الاصلاحات، تفرد الفيفا، نقل، مباراة، السعودية، فلسطين سوريا ممثل، المرجعيّةُ، الدينيّةُ، العُليا، نصائح، ارشادات، القادة، الاداريين دي ميستورا، استئناف، المفاوضات، السورية، جنيف مصر: حكم ببراءة كل المتهمين بموقعة الجمل