فصول عشائرية في العراق بسبب منشورات فيسبوك
بواسطة admin بتاريخ 31 يوليو, 2017 في 07:38 ص | مصنفة في منوعات | التعليقات مغلقة

فصول عشائرية في العراق بسبب منشورات فيسبوك

(حصري) – بغداد

كثر في الآونة الأخيرة الحديث عن تلقي ناشطين مدنيين عراقيين تهديدات بالقتل، بعد قيامهم بنشر آرائهم على مواقع التواصل الاجتماعي، أو لدى تعليقهم على مواضيع مختلفة.

ونشر موقع (هافينغتون بوست) في تقرير له اليوم الاثنين، قصة ناشط (ج . و) من محافظة ذي قار جنوب البلاد، والذي تلقى تهديدات بالقتل وبات في (ورطة) عشائرية كبيرة بسبب تعليق له على منشور بإحدى صفحات (فيسبوك)، نشرَه أحدهم يتهم فيه أفرادا من إحدى العشائر بإثارة الفتن، حيث قام بالتعليق قائلا “كفانا فتنا وإثارة للنعرات العشائرية فالعراق بحاجة إلى قانون”.

وأضاف الناشط أنه وبعد كتابة التعليق وصلته تهديدات على حسابه من عدد كبير من الأشخاص من العشيرة التي قصدها البوست، لافتا إلى “أن الأمر تطور إلى أكبر من ذلك، إذ طرق أشخاص باب منزله بعنف وأخبره رجال مدججون بالسلاح فور فتحه الباب أن يحضر أعمامه: جايينك كوامة”. والـ(كوامة) باللهجة العراقية تعني (جلسة فصل) عشائري.

فصل عشائري: 5 ملايين دينار
واوضح الشاب “أن الجلسة العشائرية تمت بالفعل لدى طرف ثالث عند أحد الجيران وبعد شد وجذب بين أعمامي والعشيرة التي طالبتني بالفصل، انتهى الأمر بإجباري على دفع مبلغ 5 ملايين دينار عراقي لما اعتبرته العشيرة تعليقاً مسيئاً لها من قِبلي”، مبينا “أن عشيرته اضطرت لجمع مبلغ (الفصل) عنه لعدم قدرته على تأمينه، وذلك حسب العادة التي يفرض فيها شيخ العشيرة على كل فرد من عشيرته دفع مبلغ مالي حسب قيمة (الفصل)”.

وبحسب تقرير الموقع فان قصة الناشط السابق تعد واحدة من عشرات القصص التي لا تقل غرابة، فيما يتعلق بفرض الضرائب بسبب منشورات على موقع (فيسبوك)، ودفع هذا الأمر كثيرين إلى العزوف عن الموقع خشية أن يضغط على علامة (إعجاب like) بالخطأ على منشور قد تعتبره إحدى العشائر إساءة لها فيضطر لدفع (فصل).

وتطرق التقرير أيضا إلى وجهة نظر شيوخ العشائر في قضية (دفع الفصل) بسبب مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبرها بعضهم حالة متخلفة بسبب غياب القانون فيما يراها آخرون بأنها حالة صحية لردع من يصفونهم بـ(متسكعي الفيسبوك) حسب وصفهم.

ونقل موقع (هافينغتون بوست) عن الشيخ حسن الميساني من مدينة ميسان (360 كلم جنوب شرق بغداد) قوله، إن (العشائرية) دخلت في كل تفاصيل المجتمع العراقي بسبب غياب القانون، ووصلت إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وتابع “حضرت بنفسي العديد من الفصول العشائرية بسبب (فيسبوك) كان بعضها مثيرا للسخرية والآخر تسبب بمشاكل وصلت إلى التهديد بالقتل”.

10 ملايين دينار بسبب كلمات غزل
وروى الميساني إحدى مشاهداته حيث أفاد “دعيت إلى فصل عشائري في مدينة العمارة وحينما استفسرنا عن سبب المشكلة تبين أن أحد الشباب على (فيسبوك) نشر كلمات غزل على صفحته الشخصية ولم يذكر أي اسم لأي بنت، لكنه في التعليقات تحاور مع صديق له يعرف بقصة حبه لإحدى بنات المنطقة”، وأضاف “بسبب الحوار الذي دار بينهما عرف أحد أقارب البنت بالقصة فأوصلها إلى ذويها ووصل الأمر إلى التهديد بالقتل، لكن الأمر انتهى بمطالبة الشاب بدفع فصل عشائري بقيمة 20 مليون دينار عراقي وبعد تدخل كبار السن وشيوخ العشائر خفض المبلغ إلى 10 ملايين دينار”.

وبين “أن علامة اللايك أوالتعليق المسيء تفرض على صاحبها دفع فصل قيمته لا تقل عن 5 ملايين دينار، أما البوست المسيء فيصل مبلغ الفصل فيه بين 10 – 20 مليون دينار حسب نوع الإساءة وهذا الأمر أصبح شبه متعارف عليه مؤخراً”، لافتا إلى وجود شيوخ عشائر (وهميين) كما وصفهم يستغلون جهل الشباب بالأعراف العشائرية ويلاحقونهم على مواقع التواصل لرصد زلاتهم في محاولة لإيقاعهم في شباك (الفصل العشائري) وابتزازهم بمبالغ كبيرة من المال.

الجدير بالذكر أنه ومع استخدام الإنترنت على نطاق واسع في العراق بعد عام 2003، دخلت البلاد عالم الشبكات الاجتماعية بما فيها موقع (فيسبوك)، وحصلت أول قضية (فصل عشائري) في البلاد عام 2013 بقيمة 20 مليون دينار عراقي، تبعها فصل عشائري آخر عام 2014 بقيمة 25 مليون دينار عراقي بسبب (بوست) نشره أحد الأشخاص على (فيسبوك) انتقد فيه عدداً من أفراد إحدى مناطق ذي قار جنوب العراق.

نبذة عن admin -

التعليقات مغلقة.

مكتب مفوضية كندا، ندوة تثقيفية، الانتخابات العراقية، سكاربورو روسيا المرجعية، الدينية، العليا، التعايش، السلمي، الكراهية، البغضاء الشرطة التركية، الغاز المسيل للدموع، خراطيم المياه، المتظاهرين، إسطنبول، مفوض حقوق الانسان، مجلس اوربا قطر مجلس الوزراء، العراقي، مشروع، قانون، الحرس الوطني الاتحاد الأوربي، عقوبات، روسيا المرجعية، الدينية، العليا، الالتزام ، مستحقات، الحشد الشعبي، تكريم، شهدائه تأجيل، محاكمة مبارك، القصور الرئاسية، الدراسة، المنشآت التعليمية وزير الخارجية، الكندي، بغداد المالكي، العراق اشتباكات، أنصار، الرئيس المصري المعزول، معارضيه، القاهرة، محافظات زيارة، وفد قنصلي، السفارة العراقية، تورنتو، انجاز المعاملات المرجعية، الدينية، العليا، توصيات، الحشد الشعبي، تدين، قتل، المصريين، الاقباط، داعش المرجعية، الدينية، العليا، الزائرين، كربلاء، مصير، العراق، المنطقة المرجعية، الدينية، العليا، السياسيين، الخلافات، الازمة العراق، سعر، خام، البصرة، آسيا القوة الجوية، العراقي، يتعادل، الوحدة السوري، كأس، الاتحاد الآسيوي كندا، شرطياً، الموصل، مساعدة، السلطات، العراقية المرجعية، الدينية، العليا، الانتصارات، تحقيق، التفجيرات، الاخيرة المرجعية، الدينية، العليا، دعم، المقاتلين، معنوياً، مادياً، إعلامياً المرجعية، الدينية، العليا، المتصدين، المسؤولية،مراقبه، الحسنات، الاموال المرجعية، الدينية، العليا، الاصلاحات، تفرد الفيفا، نقل، مباراة، السعودية، فلسطين سوريا ممثل، المرجعيّةُ، الدينيّةُ، العُليا، نصائح، ارشادات، القادة، الاداريين دي ميستورا، استئناف، المفاوضات، السورية، جنيف مصر: حكم ببراءة كل المتهمين بموقعة الجمل