اميركا.. ايران.. تركيا والأمم المتحدة يدينون تفجير البياع
بواسطة admin بتاريخ 16 فبراير, 2017 في 01:51 م | مصنفة في فيديو, ملفات وتقارير | التعليقات مغلقة

اميركا.. ايران.. تركيا والأمم المتحدة يدينون تفجير البياع

(حصري) – بغداد

دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش، اليوم الخميس، (بشدة) تفجير السيارة المفخخة في منطقة البياع جنوبي بغداد. في السياق، ادانت الخارجية الأميركية بشدة تفجير البياع، مؤكدة ان (داعش) هدف منها زرع الفتنة والتناحر بين العراقيين. من جهته، ادان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، التفجيرات الارهابية التي وقعت خلال الايام الاخيرة في العراق خاصة تفجير اليوم في العاصمة بغداد والذي اسفر عن مقتل واصابة العشرات. فيما أدانت وزارة الخارجية التركية، بشدة الهجوم الذي استهدف منطقة معارض للسيارات بالعاصمة العراقية بغداد اليوم الخميس، وخلف عشرات الضحايا. الى ذلك، طالب عضو لجنة الامن والدفاع النيابية محمد الكربولي، القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي بمحاسبة القادة الامنيين المكلفين بحماية وأمن بغداد. في السياق، أدان نائب رئيس البرلمان العراقي آرام شيخ محمد العمليات الارهابية التي طالت المدنيين الأبرياء في منطقة البياع وسط العاصمة بغداد، وقدم تعازيه ومواساته لعوائل وذوي الشهداء الذين سقطوا اليوم دون أي ذنب.

دان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش، اليوم الخميس، (بشدة) تفجير السيارة المفخخة في منطقة البياع جنوبي بغداد.

وقال كوبيش في بيان، “ندين بشدة الهجوم الذي ضرب بسيارة مفخخة اليوم منطقة البياع في بغداد”، مبيناً “أن الإرهابيين ما زالوا يواصلون إرتكاب المذابح ضد المدنيين الأبرياء وهو أمر لا يمكن قبوله على الاطلاق”.

وأضاف كوبيش، “لقد أظهر الشعب العراقي شجاعةً وعزماً في الحرب ضد الإرهاب، وهذه التكتيكات البائسة التي يقوم بها الإرهابيون لن تؤدي إلا لزيادة عزم العراقيين، الذين يريدون أن يعيشوا في سلام وطمأنينة والقضاء على ما يسمى بتنظيم ب‍ـ(داعش) في جميع انحاء البلاد”.

اميركا تدين
في السياق، ادانت الخارجية الأميركية بشدة تفجير البياع، مؤكدة ان (داعش) هدف منها زرع الفتنة والتناحر بين العراقيين.

وذكر بيان للخارجية الاميركية، “نحن ندين بشدة الهجمات الإرهابية المروعة التي قام بها (داعش) اليوم ضد معرض لبيع السيارات في بغداد، العراق. إذ تشير التقديرات إلى ما يقرب من خمسين شخصا لقوا مصرعهم جراء هذا الهجوم مع عدد يفوق ذلك من الجرحى”.

واضاف “ان أفعال القتل الجماعي هذه هي مثال آخر على إحتقار (داعش) لحياة الإنسان، وجهوده الرامية إلى زرع الفتنة والتفرقة بين أبناء الشعب العراقي. إن شراكتنا راسخة وثابتة مع العراق وشعبه الذي يقاتل في الخطوط الأمامية لهذه المعركة العالمية، ونحن على اتصال وثيق مع السلطات العراقية، وملتزمون بدعم قوات الأمن العراقية التي تقاتل (داعش) في الموصل، وإنزال القصاص بجميع المسؤولين عن هذه الجرائم”.

ايران تدين
من جهته، ادان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، التفجيرات الارهابية التي وقعت خلال الايام الاخيرة في العراق خاصة تفجير اليوم في العاصمة بغداد والذي اسفر عن مقتل واصابة العشرات.

واعرب المتحدث قاسمي عن “المواساة مع الحكومة والشعب العراقي خاصة ذوي الضحايا جراء هذه التفجيرات الارهابية”.

واكد “انه وفي ظل بسالة الجيش والقوات الشعبية العراقية، فقد اخذ الارهابيون يلفظون انفاسهم الاخيرة وسيحتفل قريبا شعب هذا البلد بجميع قومياته ومذاهبه في ظل وحدتهم وتلاحمهم بالانتصار على ارهابيي (داعش) التكفيريين – الصهاينة”، بحسب قوله.

واضاف “ان مثل هذه الممارسات العشوائية والانفعالية لن تؤثر على عزمهم وارادتهم الراسخة لتطهير ارضهم من دنس وجود الارهابيين الدمويين”.

تركيا تدين
فيما أدانت وزارة الخارجية التركية، بشدة الهجوم الذي استهدف منطقة معارض للسيارات بالعاصمة العراقية بغداد اليوم الخميس، وخلف عشرات الضحايا.

وأكدت الخارجية، عبر بيان نشرته وكالة (الاناضول) المملوكة للحكومة، “تضامن تركيا مع الأشقاء العراقيين، واستمرارها في العمل سويا، في إطار مكافحة الإرهاب”.

وتمنت الخارجية “الرحمة لضحايا الهجوم – الذي وقع بسيارة مفخخة مركونة في المنطقة – والشفاء العاجل للجرحى”.


الدفاع النيابية تطالب العبادي بمحاسبة قادة بغداد

الى ذلك، طالب عضو لجنة الامن والدفاع النيابية محمد الكربولي، القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي بمحاسبة القادة الامنيين المكلفين بحماية وأمن بغداد.

وأكد الكربولي في بيان له، “ان تكرار عمليات التفجير الارهابية في مناطق بغداد المختلفة في الحبيبية والصدر والبياع، تعزز الانطباع بفشل الجهود الاستخبارية وحرية الارهاب في اختيار اهدافهم وتوقيتاتها”.

وحمل الكربولي “القائد العام للقوات المسلحة مسؤولية التفرد باختيار القيادات الامنية والاستخبارية في بغداد، وهو ما انعكس سلباً على تردي الوضع الامني في العاصمة”.

في السياق، أدان نائب رئيس البرلمان العراقي آرام شيخ محمد العمليات الارهابية التي طالت المدنيين الأبرياء في منطقة البياع وسط العاصمة بغداد، وقدم تعازيه ومواساته لعوائل وذوي الشهداء الذين سقطوا اليوم دون أي ذنب.

واستنكر شيخ محمد بشدة هذه التفجيرات، معربا عن أسفه لاستمرار العمليات الأرهابية ضد المواطنين، وطالب الجهات والمؤسسات الأمنية بتكثيف الجهد الأستخباراتي وضرب الخلايا الأرهابية النائمة التي باتت تشكل خطرا وتهديدا حقيقيا على أمن العاصمة.

نبذة عن admin -

التعليقات مغلقة.

مكتب مفوضية كندا، ندوة تثقيفية، الانتخابات العراقية، سكاربورو روسيا الشرطة التركية، الغاز المسيل للدموع، خراطيم المياه، المتظاهرين، إسطنبول، مفوض حقوق الانسان، مجلس اوربا قطر المرجعية، الدينية، العليا، الالتزام ، مستحقات، الحشد الشعبي، تكريم، شهدائه مجلس الوزراء، العراقي، مشروع، قانون، الحرس الوطني المرجعية، الدينية، العليا، توصيات، الحشد الشعبي، تدين، قتل، المصريين، الاقباط، داعش وزير الخارجية، الكندي، بغداد الاتحاد الأوربي، عقوبات، روسيا المالكي، العراق اشتباكات، أنصار، الرئيس المصري المعزول، معارضيه، القاهرة، محافظات زيارة، وفد قنصلي، السفارة العراقية، تورنتو، انجاز المعاملات تأجيل، محاكمة مبارك، القصور الرئاسية، الدراسة، المنشآت التعليمية المرجعية، الدينية، العليا، السياسيين، الخلافات، الازمة المرجعية، الدينية، العليا، دعم، المقاتلين، معنوياً، مادياً، إعلامياً المرجعية، الدينية، العليا، الاصلاحات، تفرد المرجعية، الدينية، العليا، الانتصارات، تحقيق، التفجيرات، الاخيرة المرجعية، الدينية، العليا، التعايش، السلمي، الكراهية، البغضاء كندا، شرطياً، الموصل، مساعدة، السلطات، العراقية القوة الجوية، العراقي، يتعادل، الوحدة السوري، كأس، الاتحاد الآسيوي سوريا المرجعية، الدينية، العليا، الزائرين، كربلاء، مصير، العراق، المنطقة الفيفا، نقل، مباراة، السعودية، فلسطين دي ميستورا، استئناف، المفاوضات، السورية، جنيف المرجعية، الدينية، العليا، المتصدين، المسؤولية،مراقبه، الحسنات، الاموال ممثل، المرجعيّةُ، الدينيّةُ، العُليا، نصائح، ارشادات، القادة، الاداريين مصر: حكم ببراءة كل المتهمين بموقعة الجمل عاهل الأردن يكلف عبدالله النسور بتشكيل حكومة جديدة