اغتيال حسان اللقيس القيادي في حزب الله أمام منزله في بيروت
بواسطة admin بتاريخ 4 ديسمبر, 2013 في 01:20 م | مصنفة في الشرق الأوسط, فيديو | التعليقات مغلقة

اغتيال حسان اللقيس القيادي في الحزب الله أمام منزله في بيروت

(حصري) – بيروت

أكد حزب الله اللبناني اليوم الأربعاء “إن أحد قادتها العسكريين الذين شاركوا في الحرب الأهلية في سوريا اغتيل امام منزله في بيروت ليل الثلاثاء واتهم اسرائيل بقتله. واعلن تلفزيون (المنار) التابع لحزب الله “أن المقاومة الاسلامية تنعي أحد قادتها الشهيد حسن هولو اللقيس الذي اغتيل امام منزله في منطقة الحدث”، شرق بيروت، مؤكداً “أن الاتهام المباشر باغتيال القائد اللقيس يتجه الى العدو الاسرائيلي حكماً”. فيما قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية يغال بالمور اليوم الأربعاء، “إن إسرائيل لا علاقة لها باغتيال القيادي في حزب الله اللقيس.

وأضاف بالمور “مرة أخرى هذا رد فعل تلقائي من حزب الله الذي يطلق اتهامات تلقائية حتى قبل أن يتمكن من معرفة ما الذي حدث”.

وأعلن الحزب في بيان اغتيال القيادي حسان هولو اللقيس الذي اغتيل أمام منزله الكائن في منطقة السان تيريز شرق بيروت.

وأفادت قناة (المنار) التلفزيونية التابعة للحزب وبحسب معلومات أولية، “أن اللقيس تعرض لإطلاق نار من أسلحة كاتمة للصوت بعيد ركنه سيارته في الطبقة السفلية من المبنى الذي يقطن فيه لحظة وصوله إلى منزله عند منتصف الليل تقريبا في منطقة الحدث بجنوب بيروت”، مرجحة أن يكون المنفذون أكثر من شخص وتسللوا إلى المكان عبر سور خلفي، وغادروا بالطريقة نفسها.

وأظهرت لقطات من موقع الهجوم بثها تلفزيون (المنار) التابع لحزب الله اليوم الأربعاء أثر رصاصتين على جدار وبصمات أصابع ملوثة بالطين قال إنها ربما تكون بصمات أكثر من مهاجم.

ووصف حزب الله (اللقيس) الذي سيدفن اليوم الأربعاء في مدينة بعلبك بسهل البقاع بـ”أنه أحد قادة المقاومة الإسلامية” ضد إسرائيل التي قال حزب الله إنها استهدفته عدة مرات.

وأضاف حزب الله في بيان “أن اللقيس موجود في الحزب منذ إنشائه في الثمانينات وأن ابنه قتل في حرب عام 2006″.

وجاء في البيان “أن اللقيس أمضى شبابه وقضى كل عمره في هذه المقاومة الشريفة منذ أيامها الأولى وحتى ساعات عمره الأخيرة”.

وأوضح مصدر قريب من حزب الله “أن اللقيس كان مقربا جدا من الأمين العام للحزب حسن نصر الله”.

وأضاف البيان “إن الاتهام المباشر يتجه الى العدو الاسرائيلي… والذي حاول أن ينال من أخينا الشهيد مرات عديدة في اكثر من منطقة وفشلت محاولاته تلك الى ان كانت عملية الاغتيال الغادرة ليل امس”.

وقال “على هذا العدو أن يتحمل كامل المسؤولية وجميع تبعات هذه الجريمة النكراء وهذا الاستهداف المتكرر لقادة المقاومة وكوادرها الأعزاء”.

من جهته، أكد وزير الطاقة الإسرائيلية سيلفان شالوم للإذاعة العامة الإسرائيلية “ليس لإسرائيل أي علاقة بذلك حتى لو أننا لسنا حزينين كثيرا”.

وأضاف “أن السلفيين هم من قاموا بالعمل”.

وبحسب شالوم فإن الاغتيال “ضربة قوية لحزب الله الذي يحاول أن يظهر عملية الاغتيال هذه كجزء من حرب لبنان الدفاعية ضد إسرائيل لإخفاء الاقتتال الداخلي في لبنان والانقسامات حول الوضع في سوريا”.

وأشار إلى “أن حزب الله يواجه المزيد من الخسائر في سوريا”.

وقال المصدر القريب من حزب الله “إن هجوم اليوم الأربعاء يحمل بصمات إسرائيل وقال المحلل تشارلز ليستر من مؤسسة (آي إس اتش جينز) ومقرها لندن “إن الهجوم يشير إلى عنصر الاحتراف وجمع المعلومات المخابراتية مسبقا”.

لكنه استطرد قائلا “من الواضح تماما أن هذا الهجوم يأتي في سياق حزب الله ودوره في سوريا… كان من المتوقع أن يلقي حزب الله باللائمة على إسرائيل لكن ليس بالضرورة أن يكون هذا هو الوضع”.

ولاحقا، تبنت مجموعة تطلق على نفسها اسم (لواء احرار السنة بعلبك) عبر (تويتر) اغتيال اللقيس، قبل أن تعلن مجموعة أخرى هي كتيبة (أنصار الامة الاسلامية)، عبر (الفيسبوك)، تبنيها عملية الاغتيال، متهمة اللقيس بأنه مسؤول عن مجرزة القصير.

وتأجج الصراع الطائفي بلبنان لعوامل منها دور مقاتلي حزب الله العلني في الحرب السورية وانضمام لبنانيين سنة إلى صفوف المقاتلين المناهضين للأسد.

وأوقعت سيارات ملغومة عشرات القتلى في بيروت في أغسطس/ آب وأودى هجوم انتحاري مزدوج على سفارة إيران الداعمة لحزب الله بحياة 25 شخصا على الأقل الشهر الماضي.

واتهمت متحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية إسرائيل بتدبير ذلك الهجوم لكن جماعة مرتبطة بتنظيم (القاعدة) مقرها لبنان أعلنت مسؤوليتها عنه وهي كتائب عبد الله عزام.

وأعرب زعيم حزب الله حسن نصر الله عن اعتقاده بأن تلك الجماعة تتلقى دعما من السعودية خصم إيران الرئيسي في المنطقة والتي زج بها دعمها لمعارضي الأسد في حرب بالوكالة في سوريا ضد طهران.

وقال نصر الله في مقابلة أذاعتها قناة (أو.تي.في) اللبنانية ليل الثلاثاء “تقول لي من الجهة التي تقف خلف الانتحاريين في السفارة اقول لك كتائب عبد الله عزام. هذا ليس اسما وهميا … هذه جهة موجودة بالفعل لها اميرها واميرها سعودي ولها قياداتها وأنا قناعتي انها مرتبطة بالمخابرات السعودية”.

وأضاف “المخابرات السعودية هي التي تدير هذا النوع من الجماعات في اكثر من مكان في العالم”.

مواقف منددة بالاغتيال
الى ذلك، رأى رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان “ان اغتيال حسان اللقيس من الاهداف الإسرائيلية لتأجيج محاولات اثارة الفتنة الطائفية والمذهبية وضرب حال الامن والسلم الاهلي في البلاد”.

كما طلب سليمان المدعي العام التمييزي بالوكالة القاضي سمير حمود بذل كل الجهود لمعرفة الفاعلين واحالتهم على القضاء.

وطلب رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي تكثيف التحقيقات الأمنية والقضائية للكشف عن جريمة اغتيال اللقيس واحالة مرتكبيها على القضاء، لافتا الى ان هذا العمل يهدف إلى افتعال فتنة جديدة في لبنان، وضرب الأمن والاستقرار، وشدد على أن القضاء سيأخذ مجراه لكشف هذه الجريمة المدانة والاقتصاص من مرتكبيه.

وفي وقت لاحق، استنكر رئيس كتلة المستقبل النيابية الرئيس فؤاد السنيورة جريمة اغتيال اللقيس. معلنا استنكاره وشجبه لتوجيه الاتهام الجائر بحق المملكة العربية السعودية الذي صدر على لسان الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله.

ودان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط عملية اغتيال حسان اللقيس، وقال “أدين الاغتيال السياسي في المبدأ كما أدين كل حوادث التفجير والارهاب التي حدثت في الضاحية الى العنف الأعمى الذي استشرس في مدينة طرابلس، وليأخذ القضاء مجراه في كل الحوادث الأمنية التي طالت لبنان”.

وبدوره، دان وزير الداخلية والبلديات مروان شربل اغتيال اللقيس، واصفا الاغتيال بالعمل الاجرامي، واعتبر انه يهدف الى اثارة الفتنة وزعزعة الاستقرار.

دوليا، نددت الحكومة السورية باغتيال اللقيس، محملة إسرائيل المسؤولية الكاملة عن العملية.

ومن جهتها، دانت سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية ووصفته “بالعمل الإرهابي الجبان”، وتقدمت من قيادة المقاومة وعلى رأسها الأمين العام السيد حسن نصر الله وعائلة الشهيد ورفاقه بأسمى آيات التهنئة والتبريك باستشهاده.

الى ذلك، وجه السفير الايراني في لبنان غضنفر ركن ابادي رسالة الى الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله وقيادة المقاومة عن اغتيال حسان اللقيس، قائلا “مثل هذه الاعمال الغادرة والجبانة للعدو الصهيوني وعملائه لن تزيد المقاومة الا اصرارا على تحقيق اهدافها المتوخاة في ازالة هذا الكيان من الوجود”.

نبذة عن admin -

التعليقات مغلقة.

مكتب مفوضية كندا، ندوة تثقيفية، الانتخابات العراقية، سكاربورو المفوضية، العليا، الانتخابات، العراق، الحملات، الانتخابية المرجعية، الدينية، العليا، التعايش، السلمي، الكراهية، البغضاء مجلس الوزراء، العراقي، مشروع، قانون، الحرس الوطني روسيا المحكمة، الاتحادية، العليا، العراق، تؤكد، نص، الدستور، الانفصال المفوضية، العليا، المستقلة، الانتخابات، بطاقات، الناخبين، مخيمات، النازحين مجلس الوزراء، العراقي، جلسة، الاعتيادية، العبادي العبادي، اجتماع، لجنة، الطاقة، الوزارية الشرطة التركية، الغاز المسيل للدموع، خراطيم المياه، المتظاهرين، إسطنبول، مفوض حقوق الانسان، مجلس اوربا زيارة، وفد قنصلي، السفارة العراقية، تورنتو، انجاز المعاملات اشتباكات، أنصار، الرئيس المصري المعزول، معارضيه، القاهرة، محافظات المالكي، العراق تأجيل، محاكمة مبارك، القصور الرئاسية، الدراسة، المنشآت التعليمية وزير الخارجية، الكندي، بغداد دي ميستورا، استئناف، المفاوضات، السورية، جنيف ممثل، المرجعيّةُ، الدينيّةُ، العُليا، نصائح، ارشادات، القادة، الاداريين المرجعية، الدينية، العليا، المتصدين، المسؤولية،مراقبه، الحسنات، الاموال المرجعية، الدينية، العليا، دعم، المقاتلين، معنوياً، مادياً، إعلامياً المرجعية، الدينية، العليا، الزائرين، كربلاء، مصير، العراق، المنطقة سوريا الفيفا، نقل، مباراة، السعودية، فلسطين قطر الاتحاد الأوربي، عقوبات، روسيا المرجعية، الدينية، العليا، الالتزام ، مستحقات، الحشد الشعبي، تكريم، شهدائه المرجعية، الدينية، العليا، توصيات، الحشد الشعبي، تدين، قتل، المصريين، الاقباط، داعش المرجعية، الدينية، العليا، الاصلاحات، تفرد المرجعية، الدينية، العليا، السياسيين، الخلافات، الازمة